سفينة  "سي ووتش 3"
سفينة "سي ووتش 3"

بعد أيام من البقاء في عرض البحر وتعرض الركاب لمشاكل صحية بسبب سوء الأحوال الجوية، سمحت مالطا لسفينتين ألمانيتين تحملان على متنهما 49 مهاجرا أُنقذوا من عرض البحر بدخول مياهها الإقليمية، لكنها لم تسمح للسفينتين بدخول موانئها.

سمحت مالطا لسفينتي إنقاد ألمانيتين بدخول المياه الإقليمية، لكنها رفضت رسوهما في الموانئ المالطية. السفينتان تحملان على متنهما 49 مهاجراً تم إنقاذهما من البحر. وكانت السفينتان  "سي-ووتش" و"سي-آي" الألمانيتين غير الحكوميتين قد أنقذتا 49 مهاجرا خلال الأسبوعين الماضيين.

 وساءت الأوضاع على متن سفينة إنقاذ مهاجرين يشغلها نشطاء ألمان في البحر الأبيض المتوسط، حيث أدى ضيق المكان والطقس السيئ إلى حالات دوار بحر شديدة إصابات ركابها الذين يعانون أيضا من اضطراب ما بعد الصدمة جراء الظروف السيئة التي مروا بها.

 وكتبت منظمة "سي ووتش" غير الحكومية، ومقرها برلين، يوم أمس الأربعاء عبر موقع تويتر أن هناك عاصفة بحرية عائدة الآن، وأن ركاب السفينة وطاقمها في حاجة إلى ملاذ آمن.





وكتب الفريق الطبي لمنظمة "سي ووتش 3" في "طلب عاجل": "ليس لدينا القدرة أو الموارد لتحمل هذا الوضع لفترة أطول".

يذكر أن سفينة "سي ووتش 3" أنقذت 32 شخصا كانوا يستغيثون في البحر قبالة السواحل الليبية في 22 كانون أول/ ديسمبر، وتم منعها منذ ذلك الحين من الرسو في إيطاليا أو مالطا. ومن بين المهاجرين الذين تم إنقاذهم أربع نساء وسبعة أطفال، أربعة منهم غير مصحوبين بذويهم. واضطرت العاصفة طاقم السفينة إلى تجميع المهاجرين في منطقة صغيرة أسفل سطح السفينة. ويسود نزاع في دول الاتحاد الأوروبي حول قضية الهجرة، حيث لا توافق بعض الدول على الدولة التي ينبغي أن تتحمل مسؤولية المهاجرين الذين يتم إنقاذهم من البحر.

لكن هولندا أعلنت يوم أمس الأربعاء أنهما مستعدة لاستقبال جزء من المهاجرين على متن سفينة "سي ووتش 3"، بشرط أن تتعهد دول أوروبية أخرى استقبال المتبقين من المهاجرين على متن السفينة.

 

ع.خ/ (د ب ا، مهاجر نيوز)


 

للمزيد