ANSA / لاجئون في طريقهم لعبور الحدود إلى سلوفينيا خلال موجة اللجوء. حقوق الصورة ANSA
ANSA / لاجئون في طريقهم لعبور الحدود إلى سلوفينيا خلال موجة اللجوء. حقوق الصورة ANSA

خلال عام 2018، وبفضل تشديد الإجراءات الأمنية على الحدود، تضاعفت أعداد المهاجرين غير الشرعيين الذين تم توقيفهم في مدينة تريستي الإيطالية، على الحدود مع سلوفينيا، ثلاث مرات مقارنة بأعدادهم خلال العام 2017. فبلغ عددهم 1494 مهاجرا. إنهم ينتمون إلى 10 دول في مقدمتها باكستان وأفغانستان.

في مدينة تريستي الواقعة شمال شرق إيطاليا، عند الحدود مع سلوفينيا، وخلال عام 2018، أوقفت شرطة الحدود الايطالية 1494 مهاجرا ممن لا يحملون وثائق من بينهم 300 شخص تمت إعادتهم على الفور مرة أخرى إلى الدولة المجاورة.

أعداد المهاجرين الموقوفين على الحدود تضاعفت ثلاث مرات

وفقا للبيانات التي أعلنتها الشرطة المحلية، فإن عدد المهاجرين غير الشرعيين الذين تم توقيفهم على الحدود قد تضاعف ثلاث مرات، بينما تضاعف عدد الأشخاص الذين تم إلقاء القبض عليهم للاشتباه بتسهيلهم الهجرة غير الشرعية، حيث جرى توقيف 29 مشتبها به وذلك خلال عام 2018.

وأوضحت الشرطة الايطالية، أن توقيف المزيد من المهاجرين غير الموثقين جاء بفضل تشديد الإجراءات الأمنية على الحدود منذ نيسان / أبريل الماضي. وقالت إنه بين 29 مشتبهاً به، جرى توقيف 27 شخصاً أثناء قيامهم بعمليات تهريب المهاجرين.

هذا وبلغت أعداد الوافدين إلى إيطاليا عبر ممر البلقان ذروتها بين شهري تموز/ يوليو وتشرين الأول/ أكتوبر من عام 2018، كما أعلنت للشرطة المحلية.

>>>> للمزيد: سلوفينيا.. حزب مناهض للاجئين مرشح للفوز بالانتخابات

المهاجرون ينتمون إلى 10 دول على رأسها باكستان وأفغانستان

وينتمي المهاجرون الوافدون عبر ممر البلقان بشكل أساسي إلى باكستان وأفغانستان تليها الجزائر وبنغلاديش وإيران والعراق والهند والمغرب وسوريا وتركيا.

وقامت شرطة الحدود في تريستي، خلال العام الماضي، بتحديد هوية 55276 شخصا، وتفتيش 17604 سيارات، وبلغ عدد دورياتها 3975 دورية، ما أدى إلى توقيف 95 شخصا، من بينهم 29 جرى توجيه الاتهام لهم بتسهيل عمليات الهجرة غير الشرعية، كما لا يزال يوجد 1778 شخصا قيد التحقيق.
 

للمزيد