مخيم بيرا في بيهتش بالبوسنة/ فاهيد لطفي
مخيم بيرا في بيهتش بالبوسنة/ فاهيد لطفي

أسفرت مشاجرة مساء الجمعة بمركز استقبال مهاجرين تابع لمدينة بيهاتش شمال غرب البوسنة، عن وقوع 40 جريحا ثمانية منهم إصاباتهم خطيرة. واعتقلت الشرطة البوسنية عدد من المتورطين في مركز بيرا، الذي يعاني فيه المهاجرون من ظروف متردية بسبب الازدحام وقلة المرافق الضرورية.

 أعلنت الشرطة البوسنية عن اعتقال 11 مهاجرا بعد شجار نشب بين مجموعة من المهاجرين في أحد مراكز الإيواء. وأسفر ذلك عن وقوع 40 جريحا، ثمانية منهم إصاباتهم خطيرة.

وجاء في بيان للشرطة إن مئات المهاجرين تورطوا في أعمال العنف التي وقعت مساء الجمعة في مركز بيهاتش الواقع شمال غرب البوسنة.

واستجوبت الشرطة أكثر من 30 مهاجرا فيما تم القبض على 8 أفغان وباكستاني، وفق ما أعلن الناطق الرسمي باسم الشرطة. من جهته، أكد الطبيب فاروق هيليك أن المصابين الثمانية بجروح خطيرة قد تعرضوا على الأرجح إلى الطعن.

فاهيد لطفي، لاجئ إيراني يقيم مع عائلته في مركز إيواء، يقول لمهاجرنيوز معلقا على الحادثة: "يتعلق الأمر بشجار وقع بين باكستانيين وأفغان في مخيم بيرا بمدينة بيهاتش. لقد كنت في مدخل المركز ورأيت عند وصولي إلى الداخل رجال الشرطة وهم يعتقلون المهاجرين".

ويضيف فاهيد لطفي "أكد لي أصدقائي أن سبب الشجار هاتف محمول. إنها ليست المشاجرة الأولى،  فخلال شهرين أمضيتهما في هذا المكان، جدت خمس مشاجرات أو ست".

الوضع صعب للغاية في مراكز الإيواء

"لم أكن موجودا في هذه الحادثة، لكني كنت حاضرا  أثناء وقوع مشاجرات سابقة وأصبت بالهلع والخوف على مصير عائلتي". يقول فاهيد "ابني كان شاهدا على الشجار، ورأى شخصا يطعن آخر".

ويؤكد فاهيد أن أغلب المشاجرات سببها الحقيقي خلاف بين جنسيات لا أشخاص. إذ يقول "لي أصدقاء أفغان كثر يحمّلون الباكستانيين جزءا كبيرا من مشاكلهم".

ويضيف "الوضع في البوسنة مترد للغاية في مراكز الإيواء والمهاجرون هنا يعانون نفسيا، ما يؤثر على علاقاتهم ببعضهم البعض".

البوسنة وأزمة تدفق المهاجرين

وأنشئ مركز بيرا للاستقبال التابع لمدينة بيهاتش الحدودية مع كرواتيا، لاستقبال 1500 مهاجر، لكنه اليوم يستقبل حوالي 2000 مهاجر .

وللتذكير فإن البوسنة تعد دولة محورية في الهجرة من آسيا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا للعبور إلى بلدان  الاتحاد الأوروبي. وعبر في غضون عام واحد حوالي 23 ألف شخص المنطقة الجبلية في البلقان لعبور الحدود مع كرواتيا والوصول إلى دول الاتحاد الأوروبي.

ورغم الصعوبات والعراقيل، ينجح أغلب المهاجرين في العبور. وفي السنة الماضية اعتقلت الشرطة البوسنية ما يقارب 4500 مهاجر غير شرعي أي ما يعادل خمسة أضعاف العدد عام 2017.

 

للمزيد