ANSA / ممثلو جمعية قطر الخيرية ومنظمة الهجرة الدولية خلال مراسم التوقيع. المصدر: منظمة الهجرة الدولية.
ANSA / ممثلو جمعية قطر الخيرية ومنظمة الهجرة الدولية خلال مراسم التوقيع. المصدر: منظمة الهجرة الدولية.

وقعت منظمة الهجرة الدولية وجمعية قطر الخيرية، اتفاقا ستقدم بموجبه الجمعية منحة تقدر بـ 364 ألف دولار، من أجل تحسين الظروف المعيشية لنحو خمسة آلاف مهاجر يقيمون في مراكز الاستقبال في البوسنة والهرسك، إلى جانب دعم المجتمعات المحلية المضيفة للمهاجرين.

ستقدم جمعية قطر الخيرية، وهي منظمة غير حكومية، منحة قدرها 364 ألفا و50 دولارا لدعم الاستجابة لأوضاع اللاجئين والمهاجرين في البوسنة والهرسك، وذلك بموجب اتفاق وقعته في الأسبوع الماضي مع منظمة الهجرة الدولية.

تحسين الظروف المعيشية والأمنية في مراكز الاستقبال

ومن المقرر أن يتم استخدام هذه الأموال في توسيع قدرات الاستقبال والمساعدات الإنسانية لنحو خمسة آلاف من المهاجرين وطالبي اللجوء في البوسنة.

وتم توقيع الاتفاق يوم الثلاثاء قبل الماضي في مقر الأمم الامم المتحدة في سراييفو، من قبل فيصل راشد الفهايدة مساعد المدير العام للعمليات والشراكة الدولية بجمعية قطر الخيرية ودرازان روزيتش منسق شؤون الطوارئ بمنظمة الهجرة الدولية في البوسنة.

ويهدف المشروع إلى تحسين الأحوال المعيشية والأمنية في مراكز الاستقبال المؤقتة في البوسنة والهرسك، مع التركيز على مركز أوشيفاك المؤقت للاستقبال في بلدية هادجيتشي بالقرب من سراييفو.

وقال روزيتش، إنه "في الوقت الذي تستضيف فيه منظمة الهجرة الدولية نحو 4500 شخص، فإن الدعم الجديد سوف يكون مهما لأننا نتوقع أن يرتفع عدد الأشخاص الوافدين خلال الربيع، وفي الوقت نفسه هناك حاجة ماسة لتحسين الظروف في المراكز الحالية".

وتشمل النشاطات المخطط لها تحسين البنية التحتية الحالية، وتوسيع قدرات المراكز، كما سيكون هناك نوع من الدعم للمجتمعات المستضيفة للمهاجرين.

>>>> للمزيد: وزير الأمن البوسني يقترح نشر الجيش على الحدود لوقف تدفق المهاجرين

تحسين الظروف الانسانية

وأوضح فيصل راشد الفهايدة من جمعية قطر الخيرية، أن "الجمعية فخورة بأن تبدأ هذا التعاون مع منظمة الهجرة الدولية، من أجل تحسين الدعم الإنساني وأحوال المهاجرين واللاجئين المقيمين حاليا في البوسنة والهرسك".

فيما قال بيتر فان دي أويرارت رئيس بعثة منظمة الهجرة الدولية في البوسنة، والمنسق الإقليمي لغرب البلقان، إن "هذه المساهمة الكريمة سوف تسمح للمنظمة الدولية بتحسين الظروف الإنسانية في مراكز الاستضافة المؤقتة للمهاجرين في البوسنة والهرسك، وفي الوقت نفسه ستدعم المجتمعات المحلية والبلديات التي تستضيفها على أراضيها".
 

للمزيد