مهاجر نيوز/أرشيف
مهاجر نيوز/أرشيف

أطلقت مجموعة من طلبة الحقوق في باريس، مبادرة تتمثل في إنشاء مجموعة تساعد مجانا طالبي اللجوء على تحرير مراسلاتهم الإدارية والتحضير للمقابلات مع مكتب حماية اللاجئين (أوفبرا). وتساهم المبادرة في حث طلبة الحقوق على الاهتمام بحق اللجوء، وهو اختصاص يضم إلى حد الآن عدد قليلا من المحامين.

تطلق مجموعة من طلبة الحقوق في 16 شباط/فبراير مبادرة مجانية في باريس لفائدة طالبي اللجوء، لمدهم بالنصائح اللازمة للقيام بالإجراءات الإدارية لدى مكتب حماية اللاجئين وعديمي الجنسية والمحكمة الوطنية لحق اللجوء.

وكل يوم سبت، سيستقبل طالب حقوق ومحام مختص، ثمانية أشخاص حسب مواعيد مضبوطة مسبقا، للاستماع لكل واحد منهم خلال ساعة كاملة. ويهدف اللقاء إلى مساعدة طالبي اللجوء على تحرير مراسلاتهم والاستعداد للمقابلات والجلسات المطلوبة مع مكتب حماية اللاجئين وأمام المحكمة الوطنية لحق اللجوء.

وسيتمتع طالبو اللجوء بترجمة يوفرها مترجمون متطوعون، وأحيانا مترجمون محلفون باللغة العربية والداري والباشتو والكردية والتركية والهايتية وغيرها....

 وللاستفادة من هذه المبادرة، على طالب اللجوء أن يقوم بالتسجيل على الموقع التابع للطلبة المحامين في محكمة باريس. كما يمكن إرسال بريد إلكتروني على العنوان التالي:

 asile.cliniquejuridiqueefb@gmail.com

ويجدر تحديد اللغة الأم، والبلد الأصلي، ومضمون الطلب في البريد الإلكتروني. ويتم استقبال طالبي اللجوء في الدائرة 18 في باريس.

توعية الطلبة في مجال الحقوق بضرورة الاهتمام بقانون اللجوء

هذه المبادرة تساعد طالبي اللجوء مجانا، ولكنها في نفس الوقت تساعد المحامين الذين سيدخلون مستقبلا غمار العمل الميداني. سارة عبد السلام، مختصة في اللجوء بخلية المتابعة القانونية تقول في هذا الإطار "لقد انتبهنا إلى تقصير في التوعية بشأن حق اللجوء بين المحامين، الذين يعتبر عددهم قليلا في هذا الاختصاص".

بعض طلاب الحقوق يتابعون بالفعل تخصصا في قانون حقوق الأجانب في كليات الحقوق بباريس. وبعضهم الآخر يدرس قانون الأعمال ولكنهم يريدون الانفتاح على قانون اللجوء. وتوضح سارة عبد السلام "لا يدرس كل طلبة الحقوق قانون الأجانب، لكنهم يريدون التطوع لمساعدة اللاجئين وممارسة اختصاصهم".

هذه المبادرة تحظى باهتمام طلبة الحقوق في باريس. وشهدت دورات التدريب التي سبقت إطلاق المبادرة إقبالا باهرا إذ التحق أكثر من 200 طالب بها وكلهم سيشاركون فيها.

 

للمزيد