picture-alliance/dpa/S.Willnow | صورة من الأرشيف توثق ترحيل طالب لجوء رفض طلبه.
picture-alliance/dpa/S.Willnow | صورة من الأرشيف توثق ترحيل طالب لجوء رفض طلبه.

شهدت أماكن احتجاز طالبي اللجوء المرفوضين والملزمين بمغادرة ألمانيا ازدياداً طفيفاً. لكن هناك مطالب بتوفير المزيد من الأماكن لترحيل طالبي اللجوء المرفوضين والملزمين بالمغادرة عوضا عن تغيير قواعد الترحيل.

قالت مجموعة صحف شبكة التحرير الصحفي في ألمانيا في تقرير لها إن عدد أماكن احتجاز طالبي اللجوء الملزمين بمغادرة ألمانيا ازداد إلى 479 مع بداية العام الحالي بعد أن كان 438 قبل ستة أشهر.

ونقلت الشبكة عن جواب للحكومة الاتحادية على طلب إحاطة من الحزب الليبرالي أن عدد أماكن احتجاز طالبي اللجوء المرفوضين قبل ترحيلهم ازداد على المستوى الاتحادي رغم أنه انخفض في ولايتين ألمانيتين، هما بافاريا (من 131 إلى 112) وراينلاند بفالتس (من 40 إلى 32).   

وازداد عدد أماكن الترحيل –الموجودة في 9 ولايات ألمانية- بشكل ملحوظ في ولاية ساكسونيا (من صفر إلى 58)، بينما ازداد بحوالي الثلث في بادن-فورتمبيرغ (من 26 إلى 36).

ويخطط وزير الداخلية الاتحادي هورست زيهوفر لزيادة وتيرة ترحيل طالبي اللجوء المرفوضين، وبسبب عدم وجود أماكن كافية فقد يتم وضع طالبي اللجوء المرفوضين الذين لم يرتكبوا أي جريمة، مع المجرمين منهم.

وانتقد كونستانتين كوله، خبير السياسة الداخلية في الحزب الليبرالي ، وزير الداخلية الاتحادي وقال إن عليه التفاوض مع الولايات لزيادة عدد أماكن الترحيل عوضاً عن تغيير قواعد الترحيل.

م.ع.ح/د.ص (د ب أ – أ ف ب)


 

للمزيد