آلاف اللاجئين في ألمانيا ينتظرون لم شمل عوائلهم
آلاف اللاجئين في ألمانيا ينتظرون لم شمل عوائلهم

وفقاً للحكومة الألمانية فإن عوائل اللاجئين الأفغان الذين يرغبون باللحاق بهم في ألمانيا عليهم السفر إلى دول مجاورة من أجل إجراءات لم الشمل، وذلك منذ هجوم استهدف السفارة الألمانية في منتصف عام 2017.

ينبغي على عوائل اللاجئين الأفغان في ألمانيا، والذين يريدون اللحاق بذويهم في إطار لم الشمل العائلي، السفر إلى الهند أو باكستان من أجل إجراءات طلب الحصول على تأشيرة دخول، وذلك حسب ما جاء في رد لوزارة الخارجية على طلب إحاطة من البرلمانية عن حزب الخضر لويزه آمتسبيرغ. وأضافت الوزارة في ردها أنها دعمت السفارتين الألمانيتين في كل من عاصمتي البلدين، إسلام أباد ونيودلهي، بثمانية موظفين من أجل إتمام إجراءات لم شمل عوائل اللاجئين الأفغان.
وبررت الوزارة نقل إجراءات لم شمل عوائل اللاجئين الأفغان إلى دول مجاورة بأن السفارة الألمانية في العاصمة الأفغانية كابول غير قادرة على العمل إلا "بشكل محدود"، وذلك بعد الهجوم الذي استهدفها في أيار/ مايو عام 2017.
وتضطر عوائل آلاف اللاجئين في ألمانيا إلى السفر إلى بلدان مجاورة لبلدهم الأصلي من أجل إتمام إجراءات لم الشمل، حيث تسافر عوائل اللاجئين السوريين في ألمانيا إلى إحدى ممثلياتها في الدول المجاورة لسوريا (لبنان، تركيا، العراق، الأردن) بعد إغلاق السفارة الألمانية في دمشق عقب اندلاع الأزمة السورية.
وتنتقد آمتسبيرغ، والتي هي بنفس الوقت المتحدثة باسم سياسة اللجوء في حزب الخضر، عدم معالجة طلبات لم شمل الأفغان في برلين، وتضيف لوكالة الأنباء الألمانية: "يجب على الأشخاص المعنيين السفر في رحلة طويلة ومكلفة وخطيرة لعدة مرات من أجل إتمام إجراءات طلب التاشيرة".
وأوضحت وزارة الخارجية أنها لا تخطط لمعالجة طلبات لم شمل عوائل اللاجئين الأفغان في مقرها في برلين، وذلك لأنها ترى أن ذلك لن يجعل مدة الانتظار للحصول على تأشيرة الدخول أقصر. وجاء في رد الوزارة أيضا، أن "طلب الحصول على التأشيرة يشترط مقابلة شخصية للتحقق من هوية الشخص وأخذ بياناته البيومترية"، بالإضافة إلى شرط توفر مستوى 
(A1في اللغة الألمانية  لدى عوائل اللاجئين الراغبين باللحاق بهم.

يذكر أن لم شمل عوائل اللاجئين الحاصلين على الحماية الثانوية في ألمانيا تم اسئنافه في بداية آب/ أغسطس عام 2018 بعد أن تم تعليقه لمدة عامين ونصف، بشرط ألا يتجاوز عدد القادمين شهرياً ألف شخص.

م.ع.ح/ع.د (د ب أ)

 

للمزيد