أرشيف
أرشيف

في محاولة جديدة لدخول الأراضي البريطانية، اعترضت إحدى دوريات المراقبة الحدودية قاربا مطاطيا في بحر المانش كان على متنه تسعة مهاجرين. وفي مدينة أورليان الفرنسية، أوقفت السلطات مهاجرين أريتيريين كانوا على وشك التجمد داخل شاحنة لنقل البضائع متجهة إلى المملكة المتحدة.

تستمر محاولات المهاجرين عبور بحر المانش للوصول إلى الأراضي البريطانية. وبداية هذا الأسبوع، اعترضت السلطات البريطانية تسعة مهاجرين في قارب مطاطي أثناء محاولتهم التوجه إلى الساحل البريطاني.

وغادر المهاجرون شاطئ دانيز (با دو كاليه) شمال فرنسا في قارب مطاطي صغير يوم الاثنين 25 شباط/فبراير، وأوقفتهم إحدى دوريات المراقبة في المنطقة حوالي الساعة التاسعة والنصف صباحا، دون أن يتم الكشف عن جنسياتهم.



ومنذ تشرين الأول/أكتوبر 2018، تضاعفت محاولات المهاجرين لعبور المانش عبر قوارب مطاطية أو قوارب صيد مسروقة من الموانئ الفرنسية. ووفقا للأرقام الرسمية، تم تسجيل 50 محاولة عبور منذ بداية هذا العام.

وينضوي عبور القناة الإنكليزية على الكثير من المخاطر، مثل التيارات البحرية القوية ودرجات حرارة المياه المتدنية خاصة في الشتاء، إضافة إلى كثافة حركة النقل البحري وسفن الشحن الضخمة.

تهريب عبر الشاحنات

وفي مدينة أورليان الفرنسية، ألقت السلطات القبض الاثنين 25 شباط/فبراير، على تسعة مهاجرين أريتيريين بينهم امرأة، في شاحنة نقل كانت متوجهة إلى بريطانيا.

وبينما كانوا مختبئين في صندوق الشاحنة، اتصل المهاجرون بخدمة الطوارئ لأنهم كانوا يواجهون صعوبة بالتنفس بعد أن كانوا على وشك التجمد من البرد.

وعثر عليهم في حي لاسورس في أورليان. وقال المدعي العام للمدينة إن المهاجرين التسعة حصلوا على أمر بمغادرة الأراضي الفرنسية.

 

للمزيد