ANSA / جينو سوربيلو مع طهاة البيتزا من المهاجرين الذين استضافهم وشاركوا في برنامج تدريبي تابع لمركز حماية اللاجئين وطالبي اللجوء في كازيرتا. المصدر: أنسا/ كيرو فوسكو.
ANSA / جينو سوربيلو مع طهاة البيتزا من المهاجرين الذين استضافهم وشاركوا في برنامج تدريبي تابع لمركز حماية اللاجئين وطالبي اللجوء في كازيرتا. المصدر: أنسا/ كيرو فوسكو.

يعمل عدد من الطهاة المهاجرين، وجميعهم من المشاركين في نظام "حماية طالبي اللجوء واللاجئين" الإيطالي، في مطعم البيتزا الشهير الذي يملكه جينو سوربيلو في مدينة نابولي، بعد أن اشترك بعضهم في دورة تدريبية لتعلم إعداد البيتزا، وذلك في إطار مبادرة تحمل عنوان "البيتزا ضد العنصرية".

حصل المهاجر الأفريقي أوتارا (30 عاما)، والذي يعيش في مدينة كازيرتا، على دورة تدريبية تابعة لنظام "حماية طالبي اللجوء واللاجئين" الإيطالي، الذي يوفر الإقامة والمساعدات للمهاجرين في جنوب المدينة.

دورة تدريبية لتعلم إعداد البيتزا

وقال أوتارا "لقد كنت أعمل كطاه، لكني لم أصنع البيتزا من قبل، والآن تعلمت أن أصنع أفضل نوع منها وهي "المارجريتا"، وأحلم بالعودة إلى بلدي ساحل العاج يوما ما لكي أفتح مطعم البيتزا الخاص بي".

وشارك أوتارا ومهاجران آخران في دورة تدريبية في أحد مطاعم البيتزا الشهيرة، وهو مطعم نيلو بوسط مدينة كازيرتا، وذلك في إطار مبادرة "البيتزا ضد العنصرية".

ويعمل أوتارا اليوم مع 20 من المهاجرين الطهاة، وجميعهم من المشاركين في نظام حماية طالبي اللجوء واللاجئين، في مطعم جينو سوربيلو، الذي يعد أحد أشهر مطاعم البيتزا في نابولي.

>>>> للمزيد: كيف يبدو نظام اللجوء والبت بطلبات اللاجئين في إيطاليا؟

وقال سوربيلو، إن "رئيس نظام حماية طالبي اللجوء اتصل بي من أجل هذا المشروع، لكي أعطيهم إشارة بالترحيب، إشارة انفتاح ومشاركة، هنا في قلب المدينة التاريخي، التي تمر بمرحلة صعبة للغاية".

وأضاف "لدي أمل في أن يكون ذلك هو اللقاء الأول من بين عدة لقاءات وتبادل للصداقة، كما أنه سيعطي أيضا إشارة إلى منطقة تشهد صعوبات وتحيز وأيضا أعمال عنف، وأنا أقف ضد ذلك كله، وأمنح هؤلاء المهاجرين ترحيبا كبيرا، ومطعمي مفتوح لكل الأشخاص من مختلف الثقافات وألوان البشرة".

المهاجرون يبتكرون نكهات جديدة للبيتزا

وتمكن مهاجر ثانٍ من غانا هو أبوكو هايفورد من العثور على عمل، بفضل هذه الدورة، حيث سيقوم مطعم نيلو بتوظيفه.

وقال هايفورد، "أحترم التقاليد لكني أيضا أريد أن أبتكر مذاقا جديدا"، وبالفعل قدم المهاجرون بعد أن تعلموا إعداد البيتزا بعض الأفكار الجديدة.

بينما أوضح نيلو، الذي يملك مطعما للبيتزا في كازيرتا، "نحن نتعلم معا أذواقا مختلفة، بما فيها تلك القريبة من ثقافتهم، ونختبر البيتزا المقلية الحلوة، إلى جانب الباستا المحلية".

وفي الوقت الذي يتعلم فيه المهاجرون فن إعداد البيتزا في نابولي، والتي وضعتها اليونسكو على قائمة التراث الثقافي العالمي، فإن نيلو يعمل من أجل إشراك مزيد من طهاة البيتزا المحليين في تعليم المهاجرين تلك الصناعة.

وأضاف نيلو، "نحن نعمل على ذلك، وكل شيء يحتاج وقتا"، وأشار إلى أن زبائنه كانوا يشعرون بشكل عام بالقلق عندما يرون المهاجرين وهم يصنعون البيتزا، لكنهم الآن يقدرونهم بل أنهم أصبحوا أصدقاء.

دعوة الحكومة إلى منح المهاجرين تصاريح إقامة دائمة

وقال ممادو ساي المتحدث باسم المجتمع السنغالي في كازيرتا، إن "الشباب المشاركين في نظام حماية طالبي اللجوء واللاجئين في إيطاليا، وكذلك العديد من المهاجرين ما زالوا يواجهون بعض المشكلات، فالحكومة تريد أن تعطي إشارة بالمساعدة، لكن هناك آلاف الشباب لديهم تصاريح إقامة إنسانية ومازالوا يشعرون بالخوف".

وتابع "يجب علينا أن نمنح هؤلاء الشباب إمكانية العمل، ليكونوا قادرين على توقيع عقود عمل طويلة الأجل، لأن هناك طلباً عليهم وبدون تصاريح دائمة سيتم استغلالهم من قبل أرباب العمل منعدمي الضمير".
 

للمزيد