ANSA / 80 طفلا يقفون لالتقاط صورة جماعية قبل البدء في مبادرة تشجير جبل بينتليس. المصدر: إليكس.
ANSA / 80 طفلا يقفون لالتقاط صورة جماعية قبل البدء في مبادرة تشجير جبل بينتليس. المصدر: إليكس.

شارك 80 طفلا مهاجرا، ممن يقيمون في مخيمي إليوناس وسكاراماغاس باليونان، في مبادرة نظمتها جمعية "إليكس" غير الحكومية، من أجل حماية البيئة وإعادة تشجير جبل بينتليس، الذي يعد واحدا من أشهر الجبال في البلاد. وقال العديد من هؤلاء الأطفال إنهم سيزورون الأشجار التي زرعوها بعد بضعة أعوام ليروا إلى أي مدى نمت.

استمتع 80 طفلا مهاجرا في أثينا بالطقس الربيعي اللطيف في اليونان، بعد أن قاموا برحلة إلى جبل بينتليس للمشاركة في برنامج تطوعي لإعادة التشجير.

وتراوحت أعمار هؤلاء الأطفال ما بين 6 و16 عاما، وتمت دعوتهم لزراعة بعض أشجار البلوط على واحد من أشهر ثلاثة جبال في أثينا، وذلك ضمن مبادرة أطلقتها جمعية "إليكس" غير الحكومية تحت عنوان "التعليم من أجل الاندماج.. التعليم النوعي والتعليم غير الرسمي للأطفال واللاجئين والمهاجرين في اليونان".


سيزورون أشجارهم بعد بضعة أعوام


وتعد هذه المرة الأولى التي يزور فيها معظم الأطفال الذين يقيمون في مخيمي إليوناس وسكاراماغاس جبالا يونانية، ويشاركون في زراعة الأشجار.

وقالت إليني غازي مؤسسة "إليكس"، "نحن نواصل تاريخا طويلا من النشاطات التطوعية للجمعية من أجل حماية البيئة عن طريق هذه المبادرات. لقد ركزنا على هذا الأمر منذ بداية نشاطنا في عام 2015، خاصة فيما يتعلق بالأطفال واللاجئين تحت شعار التعليم، ومشاركتهم في التجربة بشكل كامل".

وأوضحت غازي، أن العديد من الأطفال المشاركين قالوا إنهم سيزورون أشجارهم بعد بضعة أعوام، ليروا إلى أي مدى نمت.

>>>> للمزيد: هكذا يعيش اللاجئون في جزيرة ساموس اليونانية

أكثر من 3 آلاف طفل استفادوا من فعاليات إليكس

واستفاد حتى الآن أكثر من ثلاثة آلاف طفل من برنامج "إليكس"، حيث حضروا أكثر من 25 ألف ساعة تعليمية في ست مراكز تدريب، بما فيها سكاراماغاس وإليوناس وباتيسيون بالإضافة إلى عدد من مدارس أثينا.

وبدأ هذا البرنامج، الذي يعد آخر برامج "إليكس"، في تشرين الأول/ أكتوبر 2017، واستمر حتى الشهر الماضي، وشارك في حضور الحدث النهائي لوشيو ميلاندري منسق منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف" للاجئين والمهاجرين في اليونان.

وقال ميلاندري، إنه "بانتهاء الدورة الثالثة بنجاح وإعادة التعاون مع يونيسف، فإن إليكس قد نظمت هذا العمل التطوعي من أجل إعادة تشجير جبل بينتليس، بالتعاون مع هيئة البلديات لحماية وتأهيل بينتليس وغابات بينتليس".

وعلى الرغم من أن اليونان تعمل على معالجة أزمة الهجرة الحالية، إلا أنها تتعرض لانتقادات حادة ومستمرة من المنظمات غير الحكومية ومنظمات حقوق الإنسان.
 

للمزيد