ANSA / سفينة تابعة لشركة كارونتي وتوريست في ميناء ميسينا. المصدر: أنسا/ دومينيكو تروفاتو.
ANSA / سفينة تابعة لشركة كارونتي وتوريست في ميناء ميسينا. المصدر: أنسا/ دومينيكو تروفاتو.

سيقوم مهاجرون أفارقة قاصرون ممن يعيشون في مركزي استقبال في مدينة ميسينا الإيطالية، بالترحيب بالسياح القادمين على متن السفن السياحية لدى وصولهم إلى الميناء المحلي، وتقديم المعلومات عن المعالم الأثرية في المدينة لهم. ويأتي ذلك في إطار النسخة الثانية من مبادرة تحمل عنوان "مرحبا" تهدف إلى تعزيز اندماج المهاجرين.

سيقوم مهاجرون قاصرون مع بداية موسم السياحة، بتقديم المعلومات للمسافرين على متن السفن السياحية لدى وصولهم إلى ميناء ميسينا في جنوب إيطاليا، وذلك ضمن النسخة الثانية لمبادرة "مرحبا" التي تهدف إلى تعزيز الاندماج في هذه المدينة التي تقع في صقلية.

وتم تنفيذ المبادرة للمرة الأولى بفضل اتفاق جرى توقيعه في حزيران/ يونيو 2018، بين سلطات ميناء ميسينا المسؤولة عن تنظيم المبادرة ومدينة ميسينا.

مهاجرون من عدة دول أفريقية يشاركون في المبادرة

وتشارك في المبادرة مدرسة ثانوية محلية هي المدرسة الفنية الاقتصادية، وجمعية ميديهوسبس التعاونية، إلى جانب مستشار المدينة لشؤون السياسات الاجتماعية والهجرة والسياحة.

>>>> للمزيد: "كوهوست"...مشروع إيطالي لتعليم المهاجرين استخدام الحواسيب والشبكات الاجتماعية

ويشارك في المبادرة مهاجرون من عدة دول أفريقية، من بينها غامبيا وساحل العاج والسنغال ومالي والنيجر، ممن يعيشون في مركزي كازا توري وكازا ميشيلي اللذين يوفران الإقامة والمساعدة للمهاجرين وطالبي اللجوء، وتديرهما جمعية ميديهوسبس.

ومن المقرر أن يقوم المهاجرون القاصرون بالترحيب بالسياح لدى وصولهم إلى الميناء، كما سيقومون بتوفير المعلومات عن النشاطات والمعالم الأثرية في المدينة بفضل معرفتهم بمختلف اللغات الأجنبية، وذلك من خلال مكتب الاستعلامات السياحية بالميناء.
 

للمزيد