صورة من الأرشيف لقارب يحمل مهاجرين
صورة من الأرشيف لقارب يحمل مهاجرين

أعلن خفر السواحل اليوناني العثور على جثتين متفسختين على ساحل جزيرة ليسبوس اليونانية. ووفقا لوسائل الإعلام المحلية فإن الجثتين لمهاجرين حاولا العبور من تركيا إلى اليونان مؤخرا، إحدى الجثث لفتاة يتراوح عمرها بين 4 إلى ست سنوات.

عثرت الشرطة اليونانية على جثتين متفسختين على ساحل جزيرة ليسبوس اليونانية. ووفقا لمحطة "غيرا أغينا" فإن السلطات اليونانية ترجح أن تكون الجثتان لمهاجرين لقوا حتفهم أثناء محاولتهم العبور من تركيا إلى اليونان في الأسابيع الأخيرة. وبحسب المعلومات الواردة فإن إحدى الجثث، هي لفتاة فقدت منذ 13 فبراير/شباط الماضي بعد غرق قارب للاجئين يحمل 51 مهاجرا.      وقالت قوات خفر السواحل في بيان لها إنّه تم العثور على جثة طفلة وعمرها بين أربع وست سنوات "بدون رأس وفي مرحلة تحلل متقدمة".

 أما الجثة الثانية فكانت متعفنة جدا، ما تعذر معرفة ما إذا كانت هذه الجثة تخص امرأة أو رجل بدون الأطباء الشرعيين.

 ووفقا لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة اللاجئين، قام حوالي  3600 شخص في عام 2018 برحلة خطرة من ساحل بحر إيجه التركي إلى الجزر اليونانية. من بين هؤلاء المهاجرين توفي 174 مهاجرا أو فقدوا في بحر إيجة.

ويذكر أن أكثر من 200 مهاجر ولاجئ لقوا حتفهم منذ بداية هذا العام الحالي 2019، أثناء محاولتهم عبور البحر المتوسط للتوجه إلى إيطاليا، حسب ما أعلنت المنظمة الدولية للهجرة.

د.ص (أ ف ب، د ب أ)


 

للمزيد