ظروف قاسية جدا يعيشها اللاجئون في المخيمات اليونانية
ظروف قاسية جدا يعيشها اللاجئون في المخيمات اليونانية

حوالي 1000 طالب لجوء سيتم نقلهم من اليونان إلى البرتغال، وذلك في خطوة تهدف إلى تخفيف الضغط عن المخيمات اليونانية. وكان الطرفان وقعا اتفاقا بهذا الخصوص ووافقت عليها مفوضية الاتحاد الأوروبي

وافقت البرتغال على استقبال 1000 طالب لجوء ممن يقيمون في اليونان. وبحسب ما نشر وزير الهجرة اليوناني ديمتريس فيتساس على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، فإن اتفاقا ثنائيا تم توقيعه بغرض استقبال هؤلاء اللاجئين. وفي المرحلة الأولية سيتم إرسال 100 شخص فقط، أغلبهم من عائلات تتمتع بحق الحصول على حماية.


إقرأ المزيد: البرتغال تضاعف الجهود لاستقطاب المزيد من اللاجئين وإبقائهم على أراضيها

وتأتي هذه الاتفاقية في إطار اتفاق بين أثينا ووزير الداخلية البرتغالي إدواردو كابريتا في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وافقت عليه مفوضية الاتحاد الأوروبي. وبحسب وزارة الهجرة يوجد حاليا على الجزر اليونانية الواقعة شرق بحر إيجه حوالي 15300 مهاجر ولاجئ، ما يجعل مراكز الاستقبال مكتظة وخاصة على جزيرة ساموس، وتتسع المخيمات لـ650 لاجئا، وفي الواقع يصل عدد اللاجئين إلى حوالي 4000 لاجئ يعيشون في خيام وحاويات مؤقتة .

د.ص ( د ب أ)



 

للمزيد