لاجئة سياسية سودانية تواصل معركتها ضد البشير انطلاقا من باريس

يحاول بعض السودانين في المهجر وبالتحديد في فرنسا، دعم الحركة الاحتجاجية التي اندلعت في السودان ضد الرئيس عمر البشير في 19 كانون الأورل/ديسمبر الماضي، بعد أن قررت الحكومة رفع سعر الخبز ثلاثة أضعاف. في هذا التقرير رافقنا راشدة، وهي لاجئة سياسية سودانية كانت ناشطة في مجال الدفاع عن الحقوق المدنية في السودان وضد سياسات الرئيس عمر البشير، وهي اليوم تواصل معركتها انطلاقا من باريس.

نص نشر على : France 24

 

للمزيد