القيام بالتدريب المهني هو أفضل خطوة لدخول سوق العمل في ألمانيا
القيام بالتدريب المهني هو أفضل خطوة لدخول سوق العمل في ألمانيا

تنظم بلدة ألمانية لقاءات بين مهاجرين ولاجئين وأرباب عمل من أجل تهيئة القادمين الجدد للدخول في سوق العمل، في مبادرة رائدة من مجلس البلدة التي يعيش فيها أكثر من 5 آلاف لاجئ، معظمهم شباب.

أعلنت إدارة مجلس بلدية ريندسبورغ الألمانية أنها ستجمع اللاجئين الذين يعيشون في المدينة مع ممثلين عن شركات ومدارس مهنية من أجل تحضيرهم للدخول في سوق العمل في المدينة التي تقع في ولاية شليسفيغ - هولشتاين شمال البلاد.

وقال عضو مجلس إدارة البلدة، ميشائيل فولف، يوم الثلاثاء (12 آذار/مارس) بعد يوم من اجتماع مجلس البلدية مع ممثلين عن شركات ونقابات ومدارس مهنية إنهم يريدون تنظيم لقاءين بين لاجئين وأرباب العمل في 29 و30 أبريل/ نيسان، وقال: "نتطلع أن يأتي بين 100 و120 لاجئاً شاباً"، كما جاء في صحيفة كيلر ناخريشتن.

وبحسب هيئة إذاعة شمال ألمانيا (
NDR) فإن فكرة تنظيم لقاءات بين لاجئين وأرباب عمل تعود إلى رئيس مجلس البلدية رولف-أوليفر شفيمر، الذي نظم الاجتماع مع 20 من ممثلي الشركات والنقابات والمدارس المهنية لتبادل الآراء حول كيفية دمج اللاجئين بشكل أفضل في البلدة.

ويعيش في البلدة حوالي 5600 لاجئ، لا تتجاوز أعمار نصفهم 30 عاماً، 600 منهم حصلوا على عمل، بالإضافة إلى 120 آخرين يدرسون في معاهد عالية.

وقال عضو مجلس إدارة البلدة، ميشائيل فولف: "سنفعل كل شيء كي يحصل اللاجئون الشباب على تدريب مهني".

م.ع.ح/ع.خ


 

للمزيد