ANSA / مسيرة مؤيدة للأجانب في فينيتو. المصدر: أنسا.
ANSA / مسيرة مؤيدة للأجانب في فينيتو. المصدر: أنسا.

قضت محكمة إدارية إقليمية في مدينة فينيتو بأن عدم تسديد المهاجرين المتوجبات الضريبية واشتراكات الضمان الاجتماعي لا يشكل عائقا أمام منحهم تصاريح الإقامة في البلاد. وأوضحت أن مسألة عدم تسديد الضرائب يجب أن تكون خاضعة لإجراءات تحصيل الضرائب، دون ربط ذلك بإبعاد الأجانب عن إيطاليا.

أكدت المحكمة الإدارية الإقليمية في فينيتو، أن عدم الامتثال لدفع المتوجبات الضريبية، وكذلك تلك المتعلقة بدفع متوجبات الاشتراك بالضمان الاجتماعي، لا يمكن أن يكون سببا لرفض إصدار أو تجديد تصريح الإقامة، وفقا لما ذكرته صحيفة "إل جازيتينو".

الشرطة ترفض منح مهاجرين اثنين تصريح إقامة

وحكمت المحكمة لصالح مهاجرين نيجيريين اثنين، تم رفض منحهما تصريحا طويل الأمد للإقامة من قبل الشرطة في بادوا، بسبب ديون مستحقة عليهما لمؤسسة الضمان الاجتماعي الإيطالية.

ويمنح تصريح الإقامة طويل الأمد للأجانب الذين يقيمون بطريقة شرعية في إيطاليا لمدة خمس سنوات على الأقل، ولديهم مصدر دخل أعلى من مستوى المنافع الاجتماعية المقدمة للفقراء، أو أولئك الذين نجحوا في اختبار اللغة الإيطالية.

وتم رفض طلبي المهاجرين بدعوى "انتفاء الاندماج الاجتماعي"، بسبب عدم الالتزام بدفع مبالغ عائدة لمؤسسة الضمان الاجتماعي تصل قيمتها إلى 2900 يورو في إحدى القضيتين، ونحو 6500 يورو في القضية الأخرى.

>>>> للمزيد: المهاجرون يساهمون في تنمية الاقتصاد الإيطالي

المحكمة تدعو إلى عدم إبعاد الأجانب

وطلب من المهاجرين الاثنين أن يدفعا تلك المبالغ، إلا أن مركز الشرطة منح تصريح إقامة لأحدهما ينحصر بمدة عامين فقط لأسباب أسرية.

وأوضح قضاة المحكمة الإدارية، أن القانون لا يعتبر أن التهرب الضريبي أو عدم الالتزام بدفع اشتراكات الضمان الاجتماعي عائقا أمام منح تصاريح الإقامة، خاصة أن أي وضع يتعلق بالتهرب الضريبي يجب أن يكون خاضعا لإجراءات تحصيل الضرائب أو الاشتراكات، ولذلك لا يجب إبعاد الأجانب عن إيطاليا.
 

للمزيد