picture-alliance/dpa/J.Woitas | صورة أرشيفية من مكان مقتل الألماني دانييل ه. بعد طعنه بسكين في كيمنتس في آب/ أغسطس 2018
picture-alliance/dpa/J.Woitas | صورة أرشيفية من مكان مقتل الألماني دانييل ه. بعد طعنه بسكين في كيمنتس في آب/ أغسطس 2018

بعد سبعة أشهر من مقتل ألماني في كيمنيتس بدأت محاكمة مشتبه به سوري أمام غرفة محاكمة خاصة فى درسدن. وتحظى المحاكمة باهتمام واسع. ويستغرب بعض أصدقاء الضحية من التصنيف القضائي للتهمة، بينما يرى شباب سوريون أن مواطنهم "برئ".

في ظل إجراءات أمنية مشددة في درسدن بشرق ألمانيا انطلقت اليوم الإثنين (18 مارس/ آذار 2019) محاكمة طالب اللجوء السورى علاء س. المشتبه به في اعتداء الطعن، الذي أودى بحياة ألماني في مدينة كيمنيتس الصيف الماضي.

ويوجه الادعاء العام، للسوري تهمة "ضرب أفضى إلى الموت" لألماني (اسمه دانيل هـ 35 عاما) من خلال توجيه طعنات سكين له في نهاية آب/ أغسطس الماضي بالمشاركة مع آخر عراقي هارب، وإصابة شخص آخر بجروح خطيرة.

كيف أثرت احداث كيمنتس على الأطفال اللاجئين فيها؟

وتشهد المحاكمة اهتماما كبيرا بسبب ما صاحب الجريمة الصيف الماضي من مظاهرات غير مسبوقة لليمين المتطرف في كيمنيتس واعتداءات على أجانب هناك. وخضع ممثلو الإعلام والجمهور الذين سعوا لحضور المحاكمة لتفتيش دقيق اليوم الإثنين.

ولأسباب أمنية وللاهتمام الكبير للرأي العام لا تُجرى المحاكمة في كيمنيتس، بل في مبنى المحكمة العليا لمدينة درسدن، والذي يحوي قاعة على درجة عالية من التأمين كانت مخصصة لمحاكمة أعضاء التنظيم الإرهابي اليميني المتطرف "مجموعة فرايتال". ويتم في هذه القاعة فصل الحضور عن أطراف المحاكمة عبر ألواح زجاجية.

العرب في كيمنتس الألمانية.. بين جهل "المشوّشين" وعنف "المتطرّفين"

"بالنسبة لي كان قتلاً"

وقبل بدء المحاكمة، أخفق دفاع المتهم أمام المحكمة الاتحادية في طلبه بإجراء المحاكمة خارج ولايات سكسونيا وتورينغن وبراندبورغ. كما رفضت المحكمة العليا لدرسدن إحالة المحاكمة من المحكمة الابتدائية لكيمنيتس إلى المحكمة الابتدائية للايبزيغ.

وجاء إلى درسدن لحضور المحاكمة والدة الضحية وأخته غير الشقيقة و أعرب أحد أصدقاء القتيل لموقع "فوكوس" أونلاين عن استغرابه من توجيه تهمة "ضرب أفضى إلى الموت" وقال للموقع الألماني "بالنسبة لي كان ذلك قتلاً".

وفي المقابل حضرت أيضا مجموعة من ثمانية شبان سوريين وقال أحدهم لفوكوس إنهم حضروا من أجل إظهار مساندتهم لعلاء س. وأضاف "إنه بريء مائة في المائة". وتابع الشاب "أؤمن باستقلال القضاء الألماني والمحكمة ستصدر القرار الصحيح".

وبالتوازي مع انطلاق المحاكمة يتوقع حضور مئات من النازيين الجدد ومشاغبي كرة القدم (الهوليغانز) إلى كيمنيتس للمشاركة في مراسم دفن مشجع كرة قدم شهير لنادي كمنيتس، الذي يلعب في دوري محلي بشرق ألمانيا. وجرى حفل تأبين المشجع توماس هالر قبل نحو أسبوع في ملعب كمنيتس ولفت الأنظار في كافة أرجاء ألمانيا، حيث كان هذا المشجع من قادة اتحاد "هونارا" السابق، وهو اختصار لـ"هوليغانز- نازيون- عنصريون".

ص.ش/هـ.د (د ب أ)

نص نشر على : Deutsche Welle

 

للمزيد