مهاجرون في ميناء ريجيو كالابريا، بعد إنقاذهم في قناة صقلية. المصدر: أنسا/ فرانكو كيوفاري.
مهاجرون في ميناء ريجيو كالابريا، بعد إنقاذهم في قناة صقلية. المصدر: أنسا/ فرانكو كيوفاري.

وافقت السلطات الإقليمية في كالابريا، على إعادة إسكان المهاجرين الذين يعيشون حاليا في مخيمات الصفيح في منطقة بيانا دي جيويا تاور، ورحبت باستضافة المساكن الجاهزة التي ستوفرها وزارة الداخلية لهذا الأمر، وذلك بهدف تعزيز اندماجهم في المجتمع الإيطالي.

عقد ميشيل دي باري محافظ منطقة كالابريا، اجتماعا مع السلطات المحلية من أجل إعادة إسكان المهاجرين المقيمين في مدن الصفيح في منطقة بيانا دي جيويا تاور، لتعزيز اندماجهم، وفقا لما ذكره بيان صادر عن مكتبه.

ووقع المحافظ، خلال الاجتماع على اتفاق مع السلطات المحلية لتعزيز سياسات الدمج، وقالت المستشارة الإقليمية أنجيلا روبي إن الحكومة الإقليمية تدعم بنشاط مشروعات الاندماج التي تنفذها السلطات المحلية من خلال الصندوق الإيطالي للجوء والهجرة والاندماج، كما سيتم وضع معايير صندوق مالكي الشقق الذين يقومون بتأجيرها للمهاجرين.

>>>> للمزيد: إيطاليا: مهاجرون يفضلون العيش بالشارع على الالتحاق بمركز إنساني

الإدارة المحلية توافق على استضافة مساكن المهاجرين

وأكد المسؤولون المحليون، الذين حضروا الاجتماع، رغبتهم في قبول المساكن المسبقة التجهيز في المناطق الخاضعة لإدارتهم، والتي ستوفرها وزارة الداخلية لإعادة إسكان المهاجرين في المنطقة.

ومن المقرر أن تقوم السلطة المحلية في منطقة كالابريا بتوفير المساعدات الضرورية لإقامة تلك المنازل، كما عرض اتحاد العاملين المحليين واتحادات العمل المساعدة في هذا المشروع، وأكدوا أهمية الدفاع عن حقوق العمال، ومكافحة أي شكل من أشكال الاستغلال.
 

للمزيد