عملية انقاذ مهاجرين في المتوسط - سفينة "آلان كردي". المصدر: منظمة "سي آي"
عملية انقاذ مهاجرين في المتوسط - سفينة "آلان كردي". المصدر: منظمة "سي آي"

يرفض وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني استقبال 64 مهاجراً أنقذتهم سفينة "آلان كردي". وما يزال هناك زورقان على متنهما 91 مهاجراً مفقودين في البحر.

مرة جديدة رفض وزير الداخلية الإيطالي، ماتيو سالفيني، السماح لسفينة "آلان كردي" دخول موانئ بلاده. فهذه السفينة التابعة لمنظمة "سي آي" الألمانية غير الحكومية أنقذت 64 مهاجراً على متن زورق يواجه خطر الغرق في المياه الدولية قبالة ليبيا، مساء الأربعاء.

وبرّر سالفيني، من اليمين المتطرف، رفضه رسو السفينة لإنزال المهاجرين على أرض بلاده قائلاً "السفينة ترفع علماً ألمانياً، والمنظمة ألمانية غير حكومية، والقبطان من هامبورغ (...) حسناً، فليذهب إلى هامبورغ".

من جهتها، قالت "سي آي" في تغريدة لها إن "الطقس بارد ويزداد سوءًا. النساء والأولاد موجودون داخل السفينة. أما غالبية الرجال فينامون في الهواء الطلق. مروا بأصعب ساعات حياتهم. الآن نهتم بهم".

 Es ist kalt und das Wetter wird schlechter. Frauen und Kinder sind unter Deck. Die meisten Menschen schlafen jedoch unter freiem Himmel. Sie haben die schwersten Stunden ihres Lebens hinter sich. Wir geben jetzt auf sie acht. #saveLiveshttps://t.co/K9VBQ4Q6TX; pic.twitter.com/wW1yxIt6yP

بين هؤلاء المهاجرين 10 نساء و5 أولاد ورضيع كما أعلنت جمعية " واتش ذا ميد – آلارم فون " التي ترصد زوارق المهاجرين وتتلقى اتصالاتهم. وأضافت أنها تلقت، عند الساعة العاشرة والنصف صباحاً طلباً للنجدة من هؤلاء المهاجرين الـ64، وقد تبيّن لها أنهم قرب مدينة زوارة الليبية كما أظهر جهاز تحديد المواقع. حينها اتصلت بالمنظمة وبالسلطات الليبية للتدخل لإنقاذهم.

على الفور لبت السفينة النداء، لقد كانت قريبة منهم، تبحث عن زورق آخر على متنه خمسون مهاجراً فُقِد أثرُه منذ ثلاثة أيام. أما الاتصالات بالسلطات الليبية فقد باءت بالفشل.

🇪🇺 Europa rettet noch. Die Crew der #AlanKurdi hat heute 64 Menschenleben bewahrt, doch noch werden 50 Menschen vermisst. Die Libyer kommunizieren und retten nicht. Wir tun das, mit eurer Hilfe, denn #unserEuroparettet auf https://t.co/K9VBQ4Q6TX #saveLives #MenschenstattGrenzen pic.twitter.com/JXd7BrcsGM


فقدان 91 مهاجراً على متن مركبين في المتوسط 

هذا المركب المفقود منذ يوم الاثنين هو المركب الثاني الذي لم يعثر على أثر له منذ 23 آذار/مارس الماضي الذي كان على متنه 41 شخصاً. وبذلك يصل عدد المفقودين في البحر خلال أسبوعين إلى 91 مهاجراً.

بدوره، أعلن خفر السواحل الايطالي، يوم الثلاثاء، أنه قواته أُبلغت بوجود الزورق الثاني ونقلت هذه المعلومات الى خفر السواحل الليبية.

لكن المنظمة الدولية للهجرة أكدت أن "لا معلومات" حتى الآن عن الزورقين المذكورين وقال المتحدث باسم المنظمة في البحر المتوسط فلافيو دي جياكومو "المؤسف أن هذا الأمر يؤكد تراجع قدرات البحث والانقاذ في البحر المتوسط ولذلك يجب تعزيزها".


 

للمزيد