الفتحة التي توصل إلى الطابق السفلي حيث يحتجز المهاجرون- الشرطة اليونانية
الفتحة التي توصل إلى الطابق السفلي حيث يحتجز المهاجرون- الشرطة اليونانية

تمكنت الشرطة اليونانية من إلقاء القبض على ثلاثة رجال كانوا يختطفون مهاجرين ‏ويقودونهم الى مدينة سالونيك حيث يحتجزونهم ولا يطلقون سراحهم سوى مقابل مبلغ من ‏المال.‏

هؤلاء الرجال الثلاثة هم: مولدافي (23 عاماً)، وهندي (30 عاماً)، وباكستاني (33 عاماً)، أوقفتهم الشرطة اليونانية في مدينة سالونيك، يوم الأربعاء.

وفق التحقيقات الأولية، كان هؤلاء المتهمون يختطفون المهاجرين الواصلين إلى الأراضي اليونانية عبر نهر إيفروس. ثم يقودونهم بالقوة إلى سالونيك شمال البلاد. وفي هذه المدينة، يحتجزونهم في الطابق السفلي لأحد المستودعات. ولا يفرجون عنهم  إلا مقابل مبلغ من المال.

ولمنع فرار ضحاياهم أو سماع نداءات الاستغاثة التي يطلقونها، استعان الرجال الثلاثة بخزانة لإخفاء الفتحة التي تقود إلى الطابق السفلي.

 تحت الخزانة توجد الفتحة التي توصل إلى الطابق السفلي حيث يحتجز المهاجرون- الشرطة اليونانية

وكانت الشرطة اليونانية تبحث وتستقصي عن هذه الشبكة منذ فترة من الزمن، وقد تمكنت من مداهمة المكان وإلقاء القبض على أحدهم أثناء إجباره 12 مهاجراً على دخول الفتحة بالقوة للانضمام إلى أربعة مهاجرين موجودين في الاحتجاز.

أثناء عملية المداهمة هذه، أطلقت الشرطة اليونانية سراح 16 مهاجراً كانوا محتجزين لدى هؤلاء الرجال.‏

سيمثلون هؤلاء الرجال أمام المدعي العام فهم متهمون بتنظيم عصابة إجرامية، والمساعدة على الهجرة غير الشرعية والإتجار بالبشر والاختطاف وتعريض حياة الآخرين للخطر.


 

للمزيد