ANSA / ضباط من وكالة الحدود الأوروبية وحرس الحدود الهولندي (يسار) وبلغاريا (يمين) يراقبون الحدود بين الأخيرة وتركيا في عام 2016. المصدر: إي بي إيه/ فاسيل دونيف.
ANSA / ضباط من وكالة الحدود الأوروبية وحرس الحدود الهولندي (يسار) وبلغاريا (يمين) يراقبون الحدود بين الأخيرة وتركيا في عام 2016. المصدر: إي بي إيه/ فاسيل دونيف.

أعلن وزير الداخلية البلغاري، نشر المزيد من أفراد الشرطة على الحدود الجنوبية لبلاده، بعد انتشار تقارير على مواقع التواصل الاجتماعي تحث المهاجرين على مغادرة مراكز الاستضافة في تركيا واليونان، والعبور الجماعي إلى أوروبا.

أعلن ملادن مارينوف وزير الداخلية البلغاري، أنه تم نشر المزيد من أفراد الشرطة على الحدود الجنوبية، وقال إن التقارير الإخبارية الوهمية التي نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي تسببت في مشكلات.

بلغاريا طريق بديل للمهاجرين إلى أوروبا

وحثت تلك التقارير، التي نشرت تحت عنوان "قافلة الأمل"، المهاجرين على مغادرة مراكز الاستضافة في تركيا واليونان، ومحاولة العبور الجماعي إلى أوروبا الغربية، وورد ذكر بلغاريا في التقارير باعتبارها الطريق البديل في حالة فشل العبور عبر حدود مقدونيا الشمالية.

من ناحيتها أكدت وزارة الدفاع استعدادها لنشر أكثر من 3 آلاف جندي على الحدود الجنوبية في حالة الحاجة لذلك.

وقال كريشيمير كاراكاشانوف وزير الدفاع البلغاري، إن الوضع على الحدود الجنوبية لبلاده تحت السيطرة، وأضاف "نحن مستعدون للعمل، ومراقبة المنطقة المحيطة بشكل جيد مع الدول الصديقة".

وجاء تصريح وزير الدفاع في مؤتمر صحفي، عقب اجتماع مع رئيس الوزراء بويكو بوريسفوف، وتركز اجتماع المسؤولين البلغاريين على أوضاع الحدود المشتركة مع تركيا واليونان، في حالة حدوث أزمة هجرة.

>>>> للمزيد: مغامرة "قافلة الأمل"... كيف بدأت وماذا حققت وهل انتهت؟

البوسنة تهدد بغلق الحدود

هذه التقارير دفعت البوسنة إلى التهديد بغلق حدودها مع صربيا والجبل الأسود، ونشر عدد من الجنود للسيطرة على الحدود.

ونسبت وكالة أنباء "فينا" لدينيس زفيزدتش رئيس وزراء البوسنة، قوله إن بلاده ستقوم بإغلاق حدودها الشرقية والجنوبية مع صربيا والجبل الأسود إذا ظلت حدود أوروبا محكمة الإغلاق أمام المهاجرين.

وأضاف أن "الحكومة طلبت من الرئيس نشر عدد من المقاتلين الفنيين غير المسلحين من أجل السيطرة على الحدود".

ونفى رئيس الوزراء، وجود 200 ألف مهاجر في البوسنة، في حين قال مسؤولون إن ما يتراوح بين 25 و26 ألف مهاجر قد عبروا الحدود إلى داخل البوسنة منذ بداية العام الماضي.

ويوجد حاليا أقل من 4 آلاف مهاجر في البوسنة، وفقا للبيانات الرسمية، وقال زفيزدتش إن عددا أقل من المهاجرين يسافرون إلى صربيا كسياح ثم يقومون بدخول البوسنة بطريقة غير شرعية.

من ناحية أخرى كذَّب المسؤول البوسني التقارير التي أشارت إلى أن آلاف المقاتلين يعودون إلى البلاد قادمين من سوريا، وقال "لقد عاد حتى الآن 46 شخصا فقط، ومازال هناك 104 بوسنيين في سوريا، من بينهم 58 امرأة وطفل".
 

للمزيد