نصف اللاجئين لا يحققون النجاح في دورات الاندماج
نصف اللاجئين لا يحققون النجاح في دورات الاندماج

ازدياد نسبة المهاجرين الذين يخفقون في تحقيق النجاح في "دورات الاندماج" والوصول إلى المستوى المطلوب من اللغة الألمانية، يحير الساسة وأصحاب القرار في ألمانيا الذين يحاولون تحسين مستوى هذه الدورات.

تراجع مستمر في عدد المهاجرين الذين ينهون "دورات الاندمادج" بنجاح، والتي توفرها الحكومة للمهاجرين وتلزم اللاجئين بالالتحاق بها لتعلم اللغة الألمانية إلى مستوى معين (B1)، وذلك حسب ما جاء في رد الحكومة الألمانية على طلب إحاطة تقدم بها النائب رينه شبرينغر من كتلة حزب البديل من أجل ألمانيا في البرلمان الاتحادي (بوندستاغ).

إذ أن 51,5 بالمائة من 172471 مهاجر أخفقوا في إنهاء الدورة بنجاح والوصول إلى مستوى (B1). في حين أن نسبة هؤلاء كانت 48 بالمائة عام 2017 وفي عام 2016 كانت النسبة أقل مما هي عليه الآن بشكل واضح إذ لم تتجاوز 38 بالمائة، حسب تقرير نشرته اليوم الجمعة (12 نيسان/ أبريل) صحيفة "نويه أوسنبروكر تسايتونغ" الألمانية.

ومن ينجح في دروة الاندماج ويصل إلى مستوى (B1) يستطيع أن يتعامل مع مشاكل الحياة اليومية بنفسه ولا يحتاج إلى مساعدة لغوية من أحد، حسب المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين (بامف). فمثلا يستطيع أن يناقش ويتحدث مع الآخرين ويقول ما يريده باللغة الألمانية عن أمور الحياة اليومية. وفي هذا السياق قالت مفوضة الحكومة الألمانية لشؤون الاندماج، أنيته فيدمان ماوتس، "من المهم، أن ينهي المزيد من المهاجرين دورة الاندماج بنجاح. فالأمر ليس مجرد إشارة على ورقة، وإنما تمكينهم من أن يجدوا لهم موطئ قدم في المجتمع وسوق العمل".

وأشادت مفوضة شؤون الاندماج بعمل وزير الداخلية، هورست زيهوفر، واقتراحاته التي قدمها في شهر آب/ أغسطس الماضي من أجل تحسين دورات الاندماج، ومن بينها تقديم حوافز مالية للمدارس التي توفر هذه الدورات وللجهاز التعليمي "لتقديم ما يكفي من دورات محو الأمية".

لكن المسؤولة عن سياسة الاندماج في كتلة حزب الخضر البرلمانية، فيليز بولات، انتقدت وزارة الداخلية وحديثها الدائم عن "تحسين المستوى ووعدها بإجراء تقييم مطول، لكن إلى حد الآن لم يحدث أي شيء". وأضافت بولات لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) أن المشكلة الرئيسية في دورات الاندماج ليست اللاجئون، وإنما نواقص نظام مكتب الهجرة واللاجئين (بامف)، حسب بولات.

ع.ج/ ح.ع.ح (أ ف ب، د ب أ)

 

 


 

للمزيد