مهاجرون مغاربة في إسبانيا/مهاجر نيوز
مهاجرون مغاربة في إسبانيا/مهاجر نيوز

أعلنت الشرطة الإسبانية الخميس أنها فككت شبكة من المهربين الذين كانوا يحتجزون قاصرين مغاربة غير مصحوبين بذويهم في إسبانيا، وطالبت عائلاتهم في المغرب بفدية للإفراج عنهم. ووفق عدد من المنظمات الإسبانية، هاجر إلى إسبانيا في عام 2018 أكثر من 7000 قاصر.

ألقت الشرطة الإسبانية القبض على  شبكة من المهربين الذين كانوا يحتجزون قاصرين مغاربة في إسبانيا. 

هذه الشبكة، التي قُبض على أعضائها الستة، وجميعهم مغاربة، في منتصف مارس/آذار وسُجن أربعة منهم، هددت أقارب القُصَّر بقتلهم أو تهريب أعضائهم إذا لم يدفعوا لهم مبلغ 5000 درهم (حوالي 460 يورو).

وقام أعضاء الشبكة في مرحلة أولى بتهريب القاصرين المغاربة، ثم وقع خطفهم، إما بمجرد وصولهم إلى إسبانيا أو بعد احتجازهم في مراكز حماية القصر.

 ووفق بيان صادر عن الشرطة الإسبانية، "كانت الشبكة تقوم بالاتصالات المناسبة لإخراجهم في أسرع وقت ممكن".

 


يجب التعامل مع المهاجرين القاصرين كأطفال

إيلينا مالينو هي ناشطة إسبانية في المغرب ورئيسة كاميناندو فرونتيراس، وهي جمعية للدفاع عن المهاجرين تتخذ من طنجة مقراً لها. وصرحت إيلينا لمهاجر نيوز "أعتقد أن نظام حماية الأطفال في إسبانيا وأوروبا بشكل عام يشكو خللا ما"، مضيفة أن السلطات الإسبانية "تتعامل مع المهاجرين القاصرين كمجرمين لا كأطفال". وتقول "لا يتمتع المهاجرون القاصرون في مراكز الأحداث بأوراق قانونية، وهم لا يرتادون المدارس".

وأكدت إيلينا لمهاجر نيوز أن الحل الأمثل لتجنب مثل هذه الحوادث المؤسفة هو توعية الشباب بمخاطر الهجرة غير الشرعية التي تعرض الأطفال للعنف الجسدي والجنسي والاستغلال والخطف والاتجار بالبشر.

"يونيسيف" تنتقد نظام حماية المهاجرين القاصرين

من جهتها، انتقدت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف" نظام حماية المهاجرين القاصرين في إسبانيا، مشيرة إلى أن هؤلاء المهاجرين يفتقرون للحماية وبمجرد انضمامهم للنظام تصبح أوضاعهم أكثر خطورة. وأكدت وجود تأخير غير مبرر في عملية منح تصاريح الإقامة، ودعت إلى ضرورة إعداد خطة وطنية لحماية القاصرين غير المصحوبين بذويهم في كل أنحاء البلاد.

المغاربة على رأس المهاجرين الواصلين إلى إسبانيا

ويأتي المهاجرون المغاربة على رأس الجنسيات التي تصل إلى إسبانيا. وبحسب المفوضية العليا لشؤون اللاجئين، 21 بالمئة من الأشخاص الذين وصلوا إلى إسبانيا منذ بداية 2018 حتى 23 ديسمبر/تشرين الأول هم من المغاربة، فيما يأتي بعدهم الغينيون بنسبة 20,8 بالمئة ثم الماليون بـ16,1 بالمئة.

كما أن عدد المهاجرين الذين دخلوا مليلية وسبتة بطريقة غير شرعية، ارتفع بأكثر من 8 بالمئة هذا العام، ما يرفع عدد الواصلين إلى إسبانيا عموما إلى أكثر من 60 ألف شخص.

للمزيد: المغاربة يشكلون غالبية المهاجرين الواصلين لإسبانيا في 2018

وتشهد مليلية وسبتة عمليات متكررة لاكتساح للسياج الفاصل مع المغرب. ويصاب الكثير من المهاجرين خلال هذه المحاولات بجروح بليغة، بل هناك من لقي مصرعهم بسبب ذلك. وكانت السلطات الإسبانية أعادت مهاجرين تجاوزوا السياج الفاصل في سبتة إلى المغرب، ما أثار انتقادات ضد البلدين من المنظمات الحقوقية والمدافعة عن المهاجرين. 

إسبانيا البوابة الأولى للمهاجرين نحو أوروبا

واعتبر طريق الهجرة غير النظامية بين المغرب وإسبانيا الأكثر نشاطا هذه السنة مقارنة مع الطرق الأخرى المؤدية إلى أوروبا، لاسيما الرابطة بين ليبيا وإيطاليا، واستخدمها أكثر من نصف المهاجرين الواصلين إلى القارة العجوز.

 

للمزيد