مهاجرون ينظفون شواطئ النهر في فلورنسا. المصدر: أنسا/ ماوريزيو ديل انوسنيتى.
مهاجرون ينظفون شواطئ النهر في فلورنسا. المصدر: أنسا/ ماوريزيو ديل انوسنيتى.

أطلقت ثلاثة مؤسسات من بينها جمعية "فالدينسيان" في مدينة فلورنسا الإيطالية، مبادرة تتضمن عدة دورات في مجالات الكمبيوتر واللغة الإيطالية والعلوم المدنية والمسرح، وذلك بهدف مساعدة المهاجرين القصر غير المصحوبين بذويهم على تنمية الذات والاندماج في المجتمع الإيطالي.

دشنت جمعية "فالدينسيان" في فلورنسا، ومؤسستا "القلب الذائب" و"سي أر فرينزي"، مبادرة لدعم القصر الأجانب غير المصحوبين بذويهم، من خلال عدد من الدورات في مجالات الكمبيوتر واللغة الإيطالية والعلوم المدنية وفصول المسرح.

42 قاصرا يشاركون في المرحلة الأولى للمبادرة

وتم الإعلان عن المبادرة، التي تحمل عنوان "الأرض الأم.. سبل تكامل القصر الأجانب غير المصحوبين بذويهم"، في المعهد الذهبي في مدينة توسكانا، حيث يتم تنظيم الدورات.

وجرى اختيار 42 قاصرا للمشاركة في المرحلة الأولى من المبادرة، ينتمون إلى كل من ألبانيا وكوسوفو والمغرب وتونس ونيجيريا وباكستان والسنغال، وسوف يقوم مدرب محترف بتوفير الدعم النفسي لهم.

وتم تنظيم دورة "تيرا فيما"، الفائزة بمسابقة "لا أحد يستبعد"، بفضل الشراكة بين المنظم الرئيسي دياكونيا فاليزيز فيورنتينا وكونسورتيوم كوري ومؤسستي بوما ولو فييورينتينا وعدد آخر من قيادات المؤسسات.

>>>> للمزيد: جمعية إيطالية تقيم دورات لغوية ومعرفية لمساعدة المهاجرين على دخول سوق العمل

تحقيق الاندماج الاجتماعي

وقال دافيد دونيلي مدير جمعية دياكونيا فالديزي فيورنتينا، إن هدف البرنامج هو المساعدة على تحقيق الاندماج الاجتماعي والتنمية الفردية للمشاركين، وذلك من خلال الأنشطة الثقافية والتكوينية.

بينما قالت مستشارة شؤون الرفاهية في فلورنسا سارة فيونارو، إن المشروع يركز على القصر الأجانب غير المصحوبين بذويهم، والذين يتعين أن يمروا بأعداد طويلة من دورات الاندماج الاجتماع، حتى يمكنهم بناء مستقبلهم على أرضنا.


 

للمزيد