سانويسي سافاجي رئيس بعثة منظمة الهجرة الدولية (الخامس من اليمين) وتوسوتومو هيمينو سفير اليابان (الخامس من اليسار) بعد مراسم التوقيع. المصدر: منظمة الهجرة الدولية.
سانويسي سافاجي رئيس بعثة منظمة الهجرة الدولية (الخامس من اليمين) وتوسوتومو هيمينو سفير اليابان (الخامس من اليسار) بعد مراسم التوقيع. المصدر: منظمة الهجرة الدولية.

أعلنت منظمة الهجرة الدولية، أن اليابان سوف تمول مشروعا لتدريب حوالي 2000 شاب سيراليوني ممن يعانون من البطالة، وفقا لاحتياجات سوق العمل في بلادهم، وتهدف المبادرة إلى مساعدة هؤلاء الشباب على اكتساب المهارات المهنية والحد من الهجرة غير الشرعية من خلال تعزيز فرص العمل وإنشاء الشركات في سيراليون.

أعلنت منظمة الهجرة الدولية، في بيان أن "نحو 2000 شاب سيراليوني على الأقل ممن يواجهون بطالة مزمنة سيحصلون على تدريبات مهنية قائمة على احتياجات السوق، خلال الأعوام الثلاثة القادمة في إطار مشروع تموله الحكومة اليابانية".

أكثر من 60% من الشباب يعانون من البطالة

وقال سانويسي سافاجي رئيس مكتب المنظمة في سيراليون، إنه "لدى المنظمة الدولية خبرة طويلة في معالجة القضايا المتعلقة بالشباب والهجرة والعمالة، ونأمل في أن نقوم من خلال تلك المبادرة الجديدة إطلاق إمكانيات ريادة الأعمال لشباب سيراليون، لمساعدتهم على المساهمة في تنمية بلادهم".

وأوضحت منظمة الهجرة، أن أكثر من 60% من الشباب في سيراليون عاطلون عن العمل أو يعانون من البطالة، ورأت أن "هذا البلد الذي يقع في غرب أفريقيا يتعافى ببطء من الدمار الذي لحق به جراء 11 عاما من الحرب الأهلية (من 1991 إلى 2002).

وأكدت المنظمة أن انتشار وباء الإيبولا في الفترة من 2013 إلى 2016، أدى إلى "عمليات تنقل واسعة بين المناطقة الريفية والحضرية، وبشكل خاص بين الشباب".

وأشارت إلى أن النمو السكاني في المناطق الحضرية أثر على البنية التحتية والخدمات الأساسية، بما في ذلك الإسكان والمدارس والوظائف والمياه والصحة والكهرباء والصرف الصحي.

ومن المقرر أن يتم تنفيذ المبادرة، التي تمولها الحكومة اليابانية، بهدف تقليل مخاطر الهجرة غير الشرعية من خلال تعزيز فرص العمل وإنشاء الشركات، وذلك خلال الفترة من 2019 إلى 2022.

>>>> للمزيد: ألمانيا تحتاج إلى المهاجرين لتعويض نقص العمالة

مشروع لدعم النساء والشباب

ولفتت المنظمة الدولية، إلى أن المبادرة سوف تسهم في دعم الشباب والنساء من خلال التدريب على المهارات المهنية وريادة الأعمال.

وأشارت إلى أنه سيتم تطوير الشراكة مع شركة "سييرا تروبيكال" لإنتاج العصائر في سيراليون، لتوفير التدريب المهني للشباب والنساء في كافة أنحاء البلاد، حيث سيستفيد نحو 240 شابا من دورات إدارة الأعمال وإنشاء الشركات والمواكبة على المدى الطويل من قبل المتخصصين في هذه المجالات.

وقال محمد بانجورا وزير شؤون الشباب في سيراليون، إن المشروع "سيسهم في توفير المهارات للشباب في المجالات المتعلقة بسوق العمل، والحد من الهجرة غير الشرعية والهجرة من المناطق الريفية إلى الحضرية، مما يسهم في تحقيق النمو الاقتصادي والتنمية".

ونوهت منظمة الهجرة، بأن أكثر من 950 شخصا من الفئات الأكثر ضعفا قد عادوا إلى سيراليون منذ عام 2017 بمساعدة المنظمة، التي قالت إن "المشروع سوف يعمل أيضا على تنمية النشاطات من أجل نشر الوعي حول مخاطر الهجرة غير الشرعية وتجارة البشر".
 

للمزيد