المهاجرون الذين اعترضتهم قوات الشرطة المالية بالقرب من سواحل سردينيا. المصدر: الشرطة المالية الإيطالية.
المهاجرون الذين اعترضتهم قوات الشرطة المالية بالقرب من سواحل سردينيا. المصدر: الشرطة المالية الإيطالية.

أنقذ خفر السواحل الإيطالي تسعة مهاجرين يرجح أنهم جزائريون بالقرب من سردينيا الخميس 18 نيسان/أبريل، وكان هؤلاء يستقلون قاربا صغيرا ويصارعون الأمواج العاتية من أجل الوصول إلى السواحل الإيطالية.

اعترضت قوات خفر السواحل الإيطالية الخميس، قاربا يقل 9 أشخاص، من بينهم قاصران، من المرجح أنهم يحملون الجنسية الجزائرية.

وجرت عملية الإنقاذ بعد أن تمكنت طائرة هليكوبتر تابعة لشرطة الأموال الإيطالية من رؤية القارب على بعد 55 ميلا جنوب كابو تيولادا في سردينيا، وتم توقيف القارب بعد أن قامت الطائرة بإبلاغ مركز السيطرة في روما، وتم نقل المهاجرين التسعة إلى أحد مراكز الاستقبال.

>>>> للمزيد: الاتحاد الأوروبي يتجه لتوقيف دوريات انقاذ المهاجرين في المتوسط

نقل المهاجرين إلى مركز استقبال

وكان المهاجرون يبحرون بصعوبة شديدة وسط الأمواج العاتية، محاولين الوصول بقاربهم الصغير للساحل الإيطالي، إلا أن قارب الدورية السريع "بي في 5 أولترامونتي"، وصل إلى المكان وأنقذ المهاجرين الذين كانوا على متنه.

وتم نقل المهاجرين إلى بورتو كانالي، ليتكفل بهم فريق من الوكالة الأوروبية لمراقبة وحماية الحدود الخارجية "فرونتكس"، حيث قام رجاله بتنفيذ إجراءات عملية الهبوط وتحديد الهوية إلى جانب الشرطة المالية.

وعقب ذلك نُقل المهاجرون إلى مركز الاستقبال في ماناستير، بالقرب من كالياري، برفقة أفراد الشرطة.
 

للمزيد