لقاء في إطار مبادرة "إيه إف فيدارزي"/أنسا
لقاء في إطار مبادرة "إيه إف فيدارزي"/أنسا

أطلقت الإدارة المحلية لمدينة جيزي الإيطالية، مبادرة تحمل عنوان "إيه إف فيدارزي" بهدف مكافحة التحيز وتعزيز الاندماج، وتلتقي بموجبها سيدات مسنات بشكل أسبوعي، مع مهاجرين أفارقة للحديث عن تجاربهن السابقة وتبادل الخبرات.

تلتقي خمس سيدات مسنات من سكان مدينة جيزي، بالقرب من أنكونا، بشكل أسبوعي مع عدد من الشباب من طالبي اللجوء من غامبيا والسنغال ونيجيريا وليبيا، وذلك في إطار مبادرة تحمل عنوان "إيه إف فيدارزي".

قصص حياتية

وتعد المبادرة عبارة عن لعبة ألفاظ تتمحور حول كلمة الثقة، والنظام الإيطالي لحماية اللاجئين "سيبرويمي"، والذي كان يعرف في السابق باسم "سبيراير"، وتهدف المبادرة إلى مكافحة التحيز، وتديرها الإدارة المحلية للمدينة.

وتتحدث السيدات المقيمات في منزل للمسنات، أسبوعيا مع اللاجئين عن تجاربهن الشخصية مستخدمات في ذلك الصور، ثم يقوم الجميع بالطهي معا، وتبادل وصفات الطعام والأكل.

في بداية اللقاء تسهب المسنات في الحديث عن تجاربهن بعد الحرب العالمية الثانية، ومعاناة الانفصال والوحدة والتضحية، كما يتحدثن عن منازلهن والبحث عن حياة أفضل، وكذلك عن الخبرات المشتركة التي تجمع بينهن وبين المهاجرين.

>>>> للمزيد: اشتباكات عنيفة في ليبيا ومهاجرون عالقون وسط القتال الدامي

عدة مؤسسات تدعم المبادرة

ويعد مشروع النظام الإيطالي لحماية اللاجئين الأول من نوعه في إيطاليا فيما يتعلق بعدد المدن التي تشارك به (22 بلدية)، كما أنه الثالث من حيث عدد المشاركين، الذين بلغوا 492 شخصا من بينهم رجال يعيشون مستقلين، وسيدات من ربات البيوت ممن لديهن أطفال قصر، وكذلك بعض الأُسر.

وتشمل قائمة الجهات المنظمة عدة مؤسسات وجمعيات وتعاونيات، هي كوس ماركي أونلس، وكوبيراتيفا سوسيال بولو 9، وأسوسيازيوني ماركي، وكوبيراتيفا سوسيالي فيفيري فيردي أونلس.
 

للمزيد