دورة لتعلم اللغة الألمانية في النمسا
دورة لتعلم اللغة الألمانية في النمسا

تمكنت الأحزاب اليمينية في النمسا من تمرير إصلاحات في مجال الرعاية الاجتماعية تؤدي إلى خفض الدعم المالي المقدم للمهاجرين واللاجئين في حال عدم تمتعهم بمستوى معين في مهارات اللغة الألمانية وإنجابهم أكثر من طفلين. فما هي؟

يواجه المهاجرون واللاجئون في النمسا، وبالأخص الأسر الكبيرة منهم، خفضاً في نفقات حجم الرعاية الاجتماعية، بموجب إصلاحات مررتها الأحزاب اليمينية الحاكمة في النمسا في البرلمان يوم أمس الخميس (25 نيسان/ أبريل 2019). وعلى الرغم من أن الحد الأدنى المعياري للرعاية الاجتماعية، هو 885 يورو (990 دولار) شهريا، فإن الأجانب سوف يحصلون على 300 يورو أقل بداية من حزيران/ يونيو المقبل، ما لم يتمكنوا من إثبات تمتعهم بمهارات متوسطة في اللغة الألمانية، أو مهارات متقدمة في اللغة الإنجليزية.

وسيحصل الآباء على 221 و133 يورو عن طفليهما الأول والثاني، على التوالي، ولكنهم سوف يحصلون على 44 يورو فقط عن كل طفل آخر. وتؤثر هذه القاعدة الجديدة بشكل خاص على المهاجرين، الذين يميلون إلى الإنجاب بصورة أكبر من النمساويين.

من ناحية أخرى، انتقدت المعارضة اليسارية والليبرالية في النمسا هذه الخطوة، ورأت أن التعديلات الخاصة بالرعاية الاجتماعية، تعمق الانقسامات الاجتماعية وتعزز الفقر. وانتقدت زعيمة الحزب الاشتراكي الديمقراطي في النمسا، باميلا ريندي- فاغنر هذه التعديلات وقالت إن الحكومة ستحرم 70 ألف طفل من فرص الحياة.

ع.خ/ ع.غ (د ب ا)

 

 

 


 

للمزيد