ANSA / صورة أرشيفية لساحة ديل ديومو في مدينة ترينتو بشمال إيطاليا. المصدر: أنسا/ كلاوديا توماتيس.
ANSA / صورة أرشيفية لساحة ديل ديومو في مدينة ترينتو بشمال إيطاليا. المصدر: أنسا/ كلاوديا توماتيس.

أطلقت 18 مؤسسة من مدينة ترينتو في شمال شرق إيطاليا، شبكة تنسيقية فيما بينها لتعزيز تعليم اللغة الإيطالية للمهاجرين، من أجل تسهيل حصولهم على فرص العمل وتراخيص القيادة، بعد صدور "مرسوم سالفيني".

دشنت 18 مؤسسة من ترينتو، "شبكة ترينتو الإيطالية" في محاولة لتنسيق عمل الجمعيات التطوعية الفاعلة، بهدف زيادة دورات تعليم اللغة الإيطالية للأجانب بعد إلغائها من طرف الحكومة الإيطالية.

وسيلة لتعويض قرار الحكومة إلغاءَ دورات اللغة للمهاجرين

تضم الشبكة، كل من جمعية "أصدقاء المشردين"، و"أميتشي دي سينزا تيتو"، ومركز "استالي"، و"كوب سامويلي"، ومؤسسة "كاليدوسكوبيو"، وغيرها، وتهدف إلى خلق نوع من التضامن بين الكيانات التي تنشط في مجال الهجرة.

وقالت المؤسسات الداعمة للمبادرة، إنها ستكون وسيلة للتعويض عن قيام الحكومة بإلغاء الدورات الخاصة بالمهاجرين، وفقا لما قرره مجلس البلديات في مدينة ترينتو، بعد صدور مرسوم الأمن المعروف باسم "مرسوم سالفيني".

وشارك في المشروع 192 شخصا منذ أيلول/سبتمبر من عام 2018، من بينهم أساتذة ومتقاعدون وطلاب، بإجمالي 670 ساعة من الدروس الجماعية لأجانب ينتمون إلى 73 دولة.

>>>> للمزيد: تعيين طبيب فلسطيني الأصل مستشارا ثقافيا لمدينة باليرمو الإيطالية

التضامن بين المؤسسات العاملة في مجال الهجرة

وتهدف الشبكة إلى ربط الكيانات الناشطة في العمل التطوعي لتعليم اللغة الإيطالية للأجانب، بعضها بالبعض الآخر، من أجل خلق الفرص للتبادل والمقارنة بين الأساليب المختلفة وتنظيم ورش العمل، وخلق نوع جديد من التضامن بين الكيانات التي تعمل في مجال الهجرة سواء بشكل مباشر أو غير مباشر.

وتشمل أهداف المبادرة أيضا إعداد جدول بكافة النشاطات التي تقام أسبوعيا في ترينتو من أجل تعليم اللغة الإيطالية، على أن يتم وضع ذلك في النشرات لتوزيعها على الأجانب والعمال الاجتماعيين والمتطوعين في هذا القطاع.

ورأت المؤسسات الداعمة للشبكة، أنه من المهم تعزيز تعليم اللغة الإيطالية بطرق متنوعة، من أجل مساعدة المهاجرين على الحصول على ترخيص القيادة والبحث عن عمل.
 

للمزيد