picture-alliance/dpa/M. Kappeler
picture-alliance/dpa/M. Kappeler

رفضت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل مطالبة رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان بانضمام حزب الشعب الأوروبي إلى التحالف اليميني الجديد لرئيس حزب الرابطة الإيطالي ماتيو سالفيني في الانتخابات الأوروبية المقبلة.

قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، في تصريحات من نيامي عاصمة النيجر التي تزورها حاليا، إنها تؤيد تماما تصريحات المرشح البارز في حزب الشعب الأوروبي مانفريد فيبر الذي قال فيها: "إنه لن يكون هناك تعاون مع الأحزاب اليمينية (الشعبوية) بعد الانتخابات الأوروبية المقررة في 26 أيار/مايو الجاري". وأعادت ميركل بعد اجتماعها مع رئيس النيجر محمدو يوسفو التذكير بأن عضوية حزب فيدس، الذي ينتمي إليه رئيس الوزراء المجري أوربان، عُلقت داخل حزب الشعب الأوروبي.

وكان أوربان الذي ينتمي إلى التيار اليميني القومي صرح في وقت سابق خلال مؤتمر صحفي مشترك مع سالفيني في بودابست قائلا: "العامل الحاسم هو من يؤيد الهجرة ومن يعارضها"، مشيرا إلى أن الأحزاب التي على يسار حزب الشعب الأوروبي تؤيد الهجرة، والتي على يمينه -ومن بينها ائتلاف سالفيني المزمع للشعوب والأمم- تعارضها.

وأشار أوربان إلى أنه على حزب الشعب الأوروبي أن يتعاون لهذه الأسباب مع كتلة سالفيني. ينتمي حزب "فيدس" الذي يقوده أوربان إلى حزب الشعب الأوروبي الذي ينتمي إليه أيضا المسيحيون في ألمانيا، إلا أن عضويته داخل الحزب الأوروبي عُلقت منذ منتصف آذار/مارس الماضي بسبب سياسة رئيس الوزراء في بودابست المعادية لسياسة أوروبا كفكرة موحدة. ويسعى حزب البديل من أجل ألمانيا أيضا إلى الانضمام إلى ائتلاف سالفيني.

ح.ز/ف.ي (د.ب.أ)

نص نشر على : Deutsche Welle

 

للمزيد