سترة إنقاذ في بحر إيجة/رويترز
سترة إنقاذ في بحر إيجة/رويترز

في حادث غرق جديد، توفي 9 أشخاص بينهم خمسة أطفال قبالة السواحل الغربية لتركيا يوم الجمعة 3 أيار/مايو، أثناء محاولتهم الوصول إلى جزيرة ليسبوس اليونانية. وكان على متن القارب 17 مهاجرا على الأقل تم إنقاذ خمسة منهم، ولم يعرف حتى الآن مصير الركاب الباقين.

توفي تسعة مهاجرين، أربع نساء وخمسة أطفال، غرقا، جراء انقلاب قاربهم قبالة السواحل التركية الجمعة 3 أيار/مايو، وفق خفر السواحل التركي.

وكان القارب متجه إلى جزيرة ليسبوس اليونانية، إلا أنه على بعد 2.5 ميل بحري قبالة ساحل أيفاليك التابع لمحافظة بالق أسير في غرب تركيا، غرق المركب الذي كان على متنه 17 مهاجرا على الأقل.

وأكد خفر السواحل في بيان انتشال 9 جثث تعود إلى أربع نساء وخمسة أطفال، فيما تم إنقاذ خمسة آخرين. ولم يعرف حتى الآن مصير الركاب الباقين.

ومنذ بداية العام الحالي، فقد174  مهاجرا أرواحهم غرقا في بحر إيجة لدى محاولتهم الوصول إلى الجزر اليونانية، بحسب إحصائيات المنظمة الدولية للهجرة.



وتعتبر تركيا أحد أهم طرق العبور بالنسبة للمهاجرين الراغبين بالوصول إلى القارة الأوروبية. وفي العام 2015، وصل أكثر من 800 ألف مهاجر إلى الجزر اليونانية.

إلا أنه خلال العامين الأخيرين، تدنت أرقام المهاجرين ولم تتجاوز 40 ألف شخص سنويا، ولعب الاتفاق الموقع بين أنقرة والاتحاد الأوروبي دورا في تقليص هذه الأعداد وذلك عبر إرجاع المهاجرين من الجزر اليونانية إلى تركيا.

وأوردت المديرية العامة للهجرة في تركيا بداية الشهر الحالي أنه منذ بداية 2019 وحتى 25 نيسان/أبريل، تم ضبط 79 ألف مهاجر غير شرعي، ينحدرون بشكل أساسي من أفغانستان وباكستان وسوريا.

 

للمزيد