picture-alliance/dpa/K. Nietfeld | وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر.
picture-alliance/dpa/K. Nietfeld | وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر.

يطالب وزير الداخلية الألماني، هورست زيهوفر، بإدخال تعديلات على قانون الجنسية بحيث يكون تعدد الزوجات سبباً كافياً لحظر التجنيس على من يتقدم لنيل الجنسية الألمانية. ويأمل زيهوفر بأن تتم هذه التعديلات في مطلع الخريف.

يخطط وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفرلفرض حظر على تجنيس الأجانب متعددي الزيجات. وذكرت مصادر من وزارة الداخلية لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) اليوم الاثنين (السادس من أيار/ مايو 2019) أنه من المنتظر إدخال هذه القاعدة في إطار إصلاح جديد لقانون الجنسية بحلول الخريف المقبل. وبحسب البيانات، يلبي الوزير بذلك مطلباً لمؤتمر وزراء الداخلية على مستوى الولايات.

وأوضحت المصادر أن وزراء الداخلية في الولايات يرون أن الاندماج في "الظروف الحياتية الألمانية" شرط للتجنيس، حيث إنه من المنتظر من كل مواطن جديد - بحسب وجهة نظرهم- "التماهي مع المجتمع" بجانب "الاستبعاد الواضح لتعدد الزوجات".

تفاقم ظاهرة الزواج الصوري

ويشار إلى أن وزير الداخلية الألماني زيهوفر كان يريد إدخال هذه القاعدة بشأن تعدد الزوجات في الإصلاح الأخير لقانون الجنسية، الذي أقره مجلس الوزراء الألماني مطلع نيسان/أبريل الماضي.

زواج اللاجئين عبر فيسبوك في ألمانيا..حقيقة أم تسلية؟

وبحسب بيانات المصادر، فإنه بسبب مخاوف من جانب وزارة العدل تقرر آنذاك الموافقة أولاً على سحب الجنسية الألمانية من مقاتلي المليشيات الإرهابية مزدوجي الجنسية، بحسب ما نص عليه ميثاق تشكيل الائتلاف الحاكم بين التحالف المسيحي، المنتمية إليه المستشارة أنغيلا ميركل، والحزب الاشتراكي الديمقراطي.

وذكرت المصادر أن وزارة الداخلية تعتزم مطلع الخريف المقبل طرح مسودة جديدة تنظم النقاط التي لا يوجد اتفاق بشأنها، والتي من بينها تمديد مهلة سحب التجنيس من مزوري الهوية من خمسة إلى عشرة أعوام.

أ.ح/خ.س (د ب أ)

نص نشر على : Deutsche Welle

 

للمزيد