ansa / إحدى مراحل عملية إنقاذ مهاجرين ليبيين بواسطة السفينة "سي ووتش 3". المصدر: منظمة "سي ووتش".
ansa / إحدى مراحل عملية إنقاذ مهاجرين ليبيين بواسطة السفينة "سي ووتش 3". المصدر: منظمة "سي ووتش".

بعد تعليق عملها لأسباب تتعلق بالسلامة، سمحت محكمة لسفينة الإنقاذ "سي ووتش3" باستئناف عملها في إنقاذ المهاجرين، لكن بشرط الالتزام بقواعد السلامة الجديدة في هولندا حتى منتصف آب/اغسطس.

قضت محكمة هولندية يوم الثلاثاء (7 أيار/مايو) بالسماح لمنظمة الإنقاذ الألمانية "سي ووتش" باستئناف عملها في إنقاذ المهاجرين، بشرط الالتزام بقواعد السلامة حتى منتصف آب/أغسطس.

وقالت المحكمة إن السفينة "سي ووتش3" التي تشغلها المنظمة الألمانية وترفع العلم الهولندي، أمامها مهلة حتى 15 آب/اغسطس للالتزام بقواعد السلامة الجديدة التي وضعتها وزارة البنية التحتية وإدارة المياه الهولندية في نيسان/أبريل الماضي.

وقد كانت وزيرة البنية التحتية وإدارة المياه الهولندية، كورا
 فان نيوينهويزن، قد قالت إن القواعد الجديدة سيتم تنفيذها بعد "فترة انتقالية"، إلا أنها قررت تطبيق القواعد على سفن الإنقاذ التي كانت تعمل وقتها على إنقاذ المهاجرين، ومنها "سي ووتس3"، مباشرة. 

منظمة حكومية ألمانية تحذر من منطقة الموت الليبية

وبعد طعن المنظمة الألمانية بقرار الحكومة الهولندية، اعتبرت المحكمة في لاهاي أن قواعد السلامة الجديدة قانونية، إلا أنها رأت أن الفترة الانتقالية الممنوحة لـ"سي ووتش" كانت قصيرة للغاية، ومنحت المنظمة مهلة حتى منتصف آب/أغسطس لتنفيذ القواعد الجديدة.
قواعد السلامة المطلوبة

وبحسب موقع  "نيذرلاند تايمز" الهولندي فإن الإجراءات الجديدة تتعلق ببنية سفينة الإنقاذ والمستلزمات المتاحة على متنها ومعدات الطوارئ وتدريب طواقم الإنقاذ بالإضافة إلى إجراءات السلامة عند نشوب حريق.

ومنذ بدء عملها في إنقاذ المهاجرين في تشرين الثاني/نوفمبر عام 2017، شاركت سفينة "سي ووتش3" في إنقاذ أكثر من 3 آلاف مهاجر من البحر المتوسط، وفقاً لموقع المنظمة.

وذاع صيت السفينة بشكل رئيسي عندما قامت بإنقاذ 47 مهاجراً في منتصف كانون الثاني/يناير الماضي، لتبقى عالقة في البحر المتوسط لمدة أسبوعين قبل أن يتم السماح لها بالرسو في الموانئ الإيطالية.

وبعد أن اتهمت الحكومة الإيطالية السفينة
بـ"التهور" لمحاولة نقل المهاجرين إلى أوروبا بعد إنقاذهم، أعلنت قوات خفر السواحل الإيطالي وجود "نقص" في إجراءات السلامة على متن السفينة. وتوجد السفينة حالياً في مدينة مارسيليا الفرنسية.

م.ع.ح/د.ص (د ب أ)

 

للمزيد