ANSA / مهاجرة وطفلها أمام عناصر الشرطة في ميناء موتريل في جنوب إسبانيا. المصدر: إي بي إيه/ البا فيلكساس.
ANSA / مهاجرة وطفلها أمام عناصر الشرطة في ميناء موتريل في جنوب إسبانيا. المصدر: إي بي إيه/ البا فيلكساس.

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف" عن وصول 3800 طفل إلى الشواطئ الأوروبية عبر البحر المتوسط خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري. وأشارت إلى أن الفترة المذكورة شهدت زيادة بنسبة المهاجرين القاصرين وصلت إلى واحد من بين كل أربعة مهاجرين، مقارنة بواحد لكل خمسة في الفترة المماثلة من العام الماضي.

وصل إلى أوروبا خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري نحو 16 ألف مهاجر عبر البحر المتوسط. وعلى الرغم من أن عدد المهاجرين في الفترة المذكورة شهد انخفاضا طفيفا مقارنة بعددهم خلال الفترة المماثلة من عام 2018، إلا أن نسبة الأطفال قد زادت من 1 لكل 5 مهاجرين إلى 1 لكل 4، وذلك وفقا لما ذكرته منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف".

وفاة 365 مهاجرا في المتوسط خلال 3 أشهر

وأوضحت يونيسف في بيان أن 3800 طفل وصلوا إلى الشواطئ الأوروبية خلال تلك الأشهر، بالإضافة إلى ما يقرب من 41 طفلا موجودين بالفعل في مراكز الاستقبال في اليونان وإيطاليا ودول البلقان منذ بداية 2019.

وأشارت إلى أن 365 مهاجرا توفوا في البحر المتوسط خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري، بزيادة نسبتها 60% عن عدد الضحايا الذين لقوا حتفهم خلال الفترة ذاتها (الفصل الأول) من العام 2018.

وتمكنت المنظمة الأممية خلال الفترة من كانون الثاني/ يناير إلى آذار/ مارس 2019 من الوصول إلى 4480 طفلا حصلوا على تدخلات للحماية، ونحو 1950 قاصرا غير مصحوبين بذويهم ممن تلقوا الحماية والرعاية في إيطاليا واليونان ودول البلقان.

كما يوجد 15850 طفلا آخرين تلقوا دعما من اليونيسف بشكل منتظم في نشاطات التعليم الرسمية وغير الرسمية، بينما استفاد 1100 طفل من خدمات الاستجابة والحماية من العنف على أساس الجنس، مع وجود عواقب على صحتهم النفسية والجسدية.

وفي إيطاليا بشكل خاص، فقد نجت كافة النساء والفتيات تقريبا من بعض أشكال العنف الجنسي، بينما كشفت دراسة صدرت مؤخرا عن أن الرجال والفتيان تعرضوا للعنف الجنسي على أيدي الجماعات المسلحة أثناء اختطافهم أو سجنهم، خاصة في ليبيا.

>>>> للمزيد: طرق بديلة وعنف وموت: الوضع على طول "طريق البلقان"

أعداد المهاجرين القاصرين في 5 دول أوروبية

وذكرت يونيسف أن حوالي 8537 من القاصرين الأجانب غير المصحوبين بذويهم يتواجدون في إيطاليا منذ 28 شباط / فبراير الماضي، بينما أوضحت السلطات أن هناك 4324 قاصرا قد غادروا البلاد.

ووصل 2077 طفلا عن طريق البحر إلى اليونان خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالي، بما يعادل 40% من إجمالي الوافدين عبر البحر، وهو ما يرفع عدد الأطفال المهاجرين الموجودين في البلاد إلى 28 ألفا، من بينهم 3535 طفلا غير مصحوبين بذويهم.

بينما يوجد في صربيا اعتبارا من 31 آذار/ مارس الماضي أكثر من 4200 مهاجر، من بينهم 883 طفلا، في 16 مركزا للاستقبال واللجوء تديرها الحكومة. وهو عدد منخفض مقارنة بعددهم في كانون الثاني/ ديسمبر 2018، إلا أنه مع تحسن الأحوال الجوية توجد زيادة في أعداد الوافدين والعابرين.

فيما سجلت سلطات الحدود في البوسنة والهرسك خلال الربع الأول من العام الجاري وصول نحو 3600 لاجئ جديد، ومن بين الـ 6450 شخصا الذين تواجدوا في البلاد حتى نهاية آذار/ مارس الماضي، فإن 19% منهم كانوا من الأطفال، و7% من القاصرين غير المصحوبين بذويهم.

وقدم 300 مهاجر يعيشون في بلغاريا، ربعهم من الأطفال، طلبات للحصول على حق اللجوء خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري.
 

للمزيد