picture-alliance/dpa/L. Mirgeler | نزل اللاجئين حيث قضت المرأة
picture-alliance/dpa/L. Mirgeler | نزل اللاجئين حيث قضت المرأة

وقعت صدامات داخل نزل للاجئين في مدينة ريغنسبورغ بجنوب ألمانيا. وشهد النزل وفاة امرأة شابة. وتوجهت 20 سيارة دورية تابعة للشرطة إلى النزل لكنها لم تستطع إخراج جثة المرأة إلا بعد ثلاث ساعات، حسب متحدث باسم الشرطة.

شنت الشرطة الألمانية حملة أمنية كبيرة اليوم السبت (11 مايو/ أيار 2019) على نزل للاجئين في مدينة ريغنسبورغ الألمانية عقب وفاة امرأة به. وتحدثت قوات الأمن عن مصادمات داخل النزل. ولم يتضح بعد عدد الأفراد المتورطين في المصادمات. وقال متحدث باسم الشرطة إن رجال الأمن موجودين بأعداد كبيرة في النزل.

وتلقت الشرطة بلاغا صباح اليوم بوفاة شخص في النزل. وبحسب البيانات، لم تتمكن الإسعاف سوى من التأكد من وفاة امرأة. وقال المتحدث الإعلامي باسم فرق الإسعاف: "لم يتضح بعد سبب الوفاة، ومعرفة السبب أمر تختص به تحقيقات الشرطة".

وقالت صحيفة بيلد على موقعها على الإنترنت إن المرأة هي من أفريقيا وعمرها 31 عاماً. وأن مجموعة من 40 شخصاً من طالبي اللجوء تجمعوا أمام النزل وأنه شارك في الحملة 50 رجل شرطة، مستخدمين 20 سيارة دورية.

وقال المتحدث باسم الشرطة إن سكان النزل قاموا بمهاجمة قوات الأمن خلال تواجدها، وأضاف: "الأجواء بين بعض السكان احتدمت لدرجة أنه لم يكن بالإمكان حمل الجثة".

وذكر المتحدث أنه تم قذف رجال الشرطة بالحجارة وأشياء أخرى، مضيفاً أن الشرطة تمكنت من إخراج الجثة من النزل بعد ثلاث ساعات.

ص.ش/خ.س (د ب أ)

نص نشر على : Deutsche Welle

 

للمزيد