ANSA / متظاهرون جزائريون ينددون باحتجاز ابنائهم في تونس المصدر: سامية مهدي
ANSA / متظاهرون جزائريون ينددون باحتجاز ابنائهم في تونس المصدر: سامية مهدي

قررت عائلات المهاجرين الجزائريين المحتجزين في السجون التونسية، تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر وزارة الشؤون الخارجية الجزائرية، من أجل المطالبة بالتدخل لإعادة أبنائها القابعين في سجون تونس دون أي سبب، ومحاسبة السفير الجزائري هناك، الذي اتهموه بالتقصير في حل القضية.

قررت أسر المهاجرين الجزائريين المحتجزين في السجون التونسية، تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر وزارة الشؤون الخارجية الجزائرية، من أجل المطالبة بتنحية السفير الجزائري في تونس عبد القادر حجار، الذي اتهموه بالتقصير في معالجة ملف احتجاز شباب جزائريين في سجون تونس.

الاحتجاج الثاني لأسر المهاجرين

وطالبت الأسر، بضرورة استدعاء حجار أمام القضاء لتقديم توضيحات بشأن موقف السفارة السلبي من توقيف شبان جزائريين في تونس، لاسيما أن شهود عيان أكدوا لوسائل الإعلام المحلية احتجاز هؤلاء الشباب في السجون التونسية.

كما طالبت بفتح تحقيق قضائي في عمل البعثة الدبلوماسية الجزائرية بتونس، والتي غالبا ما يشتكي الجزائريون من سوء خدماتها.

وتعتبر هذه الوقفة الثانية من نوعها حيث نظمت الأولى قبل عدة أيام، وطالب المتظاهرون بإعادة المهاجرين المحتجزين في تونس دون أي شرط، بناء على سياسة حسن الجوار.

وأكدت عائلات المهاجرين، أن أبناءها يقبعون في السجون دون أي سبب، حيث تم تلفيق تهم لا علاقة لهم بها.

>>>> للمزيد: استحداث مخيم لتجميع اللاجئين الأفارقة بأقصى الجنوب الجزائري

وقال عضو البرلمان الجزائري جمعة رقاص، إنه سافر إلى تونس، حيث تحرى بطريقة رسمية عن هؤلاء الشباب، كما زار سفير الجزائر بتونس عبد القادر الحجار، وتحدث معه بشأن المفقودين.

مطالبات بتدخل وزارة الشؤون الخارجية

وأشار إلى أنه راسل السلطات التونسية رسميا لمعرفة مصير هؤلاء الشباب، كما أجرى اتصالات مع بعض النواب التونسيين بهدف مناقشة القضية على مستوى البرلمان التونسي.

وكلف البرلماني الجزائري، محاميين اثنين أحدهما جزائري والآخر تونسي من أجل الدفاع عن هؤلاء الشبان والإفراج عنهم.

الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان طلبت من وزارة الشؤون الخارجية في بيان لها، التدخل من أجل حل قضية المفقودين الجزائريين في الأراضي التونسية، لاسيما أن كل المؤشرات تدل على وجودهم داخل السجون التونسية.
 

للمزيد