مهاجرون يواجهون الشرطة والجنود على الحدود السلوفينية مع كرواتيا، في 23 تشرين الأول/ أكتوبر 2015. المصدر: إي بي إيه/ إيجور كوبليانيك.
مهاجرون يواجهون الشرطة والجنود على الحدود السلوفينية مع كرواتيا، في 23 تشرين الأول/ أكتوبر 2015. المصدر: إي بي إيه/ إيجور كوبليانيك.

أوقفت الشرطة السلوفينية، عشرات المهاجرين غير الشرعيين خلال الأيام القليلة الماضية، أثناء محاولتهم عبور الحدود الجنوبية الشرقية للبلاد مع كرواتيا. وأوضحت أن أحد المهاجرين تقدم بطلب للحصول على الحماية الدولية، في حين سيتم تسليم الآخرين، وأغلبهم أفغان، للسلطات الكرواتية.

أوقفت الشرطة السلوفينية يومي الاثنين والثلاثاء الماضيين، 74 مهاجرا كانوا يحاولون عبور الحدود الجنوبية الشرقية مع كرواتيا في منطقة إليرسكا بيستريتسا بطريقة غير شرعية.

معظم المهاجرين الموقوفين أفغان

وذكرت الشرطة في بيان أنه جرى ضبط 10 مهاجرين في منطقة ريبنتسا على الجانب الجنوبي الشرقي، وأشارت إلى أن معظم هؤلاء الأشخاص أفغان، إلى جانب باكستانيين وجزائريين ومصريين وعراقيين وليبيين.

وأوضحت أن أحد المهاجرين قدم طلبا للحصول على الحماية الدولية، في حين سيتم تسليم الآخرين إلى السلطات الكرواتية.

وشارك في العمليات التي جرت في إليرسكا بيستريتسا عدد من أفراد الأمن والقوات المسلحة. وقال الضباط خلال عملية توقيف المهاجرين غير الشرعيين أنهم شاهدوا عددا آخر منهم يفرون بعيدا عن الحدود.

ونفذت الشرطة عملية أخرى خارج منطقة نوفو ميستو، حيث قام أفرادها الاثنين الماضي بضبط سيارة مشتبه بها تحمل لوحات إيطالية، ويقودها إيطالي يبلغ 38 عاما.

وعثرت الشرطة داخل السيارة على سبعة أشخاص، من بينهم اثنان مختبئان في خلفية السيارة، حيث أوقفت ثلاثة أشخاص من بينهم تونسي يحمل وثائق قانونية صادرة في إيطاليا.

>>>> للمزيد: تقرير حقوقي: السلطات الكرواتية تمارس العنف ضد المهاجرين وتطردهم تعسفيا إلى البوسنة

الجيش يساعد الشرطة في مراقبة الحدود

ونشر الجيش السلوفيني 35 جنديا لحماية الحدود الجنوبية مع كرواتيا، وذلك بناء على طلب من الشرطة. كما تم حشد 66 آخرين بالفعل في المناطق الحدودية.

وقال وزير الدفاع كارل إريافيتش إن "هناك وحدات جاهزة في أقل وقت لتعزيز وجود القوات المسلحة على الحدود الجنوبية، وبطبيعة الحال ستكون هناك دوريات مختلطة مع الشرطة، حيث أن الجيش ليس لديه السلطة سوى في مساعدة قوات الشرطة".

وخصصت الحكومة السلوفينية 15 مليون يورو إضافية لحماية حدود شنغن ومكافحة الهجرة غير الشرعية، بينما اقترحت الشرطة مؤخرا بناء حاجز إضافي على طول الحدود الجنوبية، وذلك بعد أن تم إقامة سياج من الأسلاك الشائكة خلال أزمة المهاجرين عامي 2015 و2016.
 

للمزيد