ANSA / مهاجرون يصلون إلى تركيا عبر الممر الغربي. المصدر: إي بي إيه/ إيرديم شاهين.
ANSA / مهاجرون يصلون إلى تركيا عبر الممر الغربي. المصدر: إي بي إيه/ إيرديم شاهين.

أوقفت السلطات التركية، 636 مهاجرا في يوم واحد خلال محاولتهم عبور الحدود إلى اليونان بطريقة غير شرعية، وأغلبهم من فلسطين والمغرب وسوريا وأفغانستان وباكستان، كما عثرت الشرطة على جثث مهاجرين على الحدود مع إيران إثر ذوبان جليد الشتاء، حيث تعرضوا للصقيع حتى الموت.

ألقت السلطات التركية، أمس الأول القبض على 636 مهاجرا كانوا يستعدون لعبور الحدود مع الاتحاد الأوروبي دون وثائق شرعية، وفقا لما نسبته وكالة أنباء الأناضول التركية لمصادر أمنية.

أغلب المهاجرين ينتمون لدول عربية وآسيوية

وأوضحت المصادر، أن 565 شخصا من هؤلاء المهاجرين تم توقيفهم في مقاطعة أدرنة في شمال غرب البلاد بالقرب من الحدود مع اليونان، مشيرة إلى أن هؤلاء المهاجرين ينتمون إلى فلسطين والمغرب وبنغلادش وأفغانستان وباكستان وسوريا.

وتعرضت في المنطقة نفسها حافلة صغيرة تحمل 16 مهاجرا لحادث أدى إلى إصابة 11 شخصا ممن كانوا على متنها بجراح.

وقالت وزارة الداخلية، إن تركيا أوقفت خلال العام الماضي 268 ألف مهاجر كانوا يحاولون الوصول إلى دول الاتحاد الأوروبي.

>>>> للمزيد: إنقاذ مهاجرين من الموت بسبب الصقيع فوق الجبال بين كرواتيا والبوسنة

اكتشاف جثث مهاجرين ماتوا بسبب الجليد

وعثر السكان المحليون، على جثث تسعة مهاجرين كانوا قد تعرضوا للجليد حتى الموت، في منطقة ريفية بمقاطعة فان في شرق تركيا، على الحدود مع إيران.

ووفقا لما ذكرته الشرطة في أنقرة، والتي أسرعت إلى المكان، فإن الجثث ظهرت بعد ذوبان ثلوج الشتاء، وكان المهاجرون قد عبروا الحدود خلال الأسابيع الأخيرة دون أن يحملوا وثائق رسمية، وجرى نقل الجثث إلى المشرحة.

كما تم العثور خلال الأسابيع الأخيرة على جثث ضحايا آخرين في نفس المنطقة وفي نفس الظروف، وغالبا ما تتساقط الثلوج في المناطق الريفية والجبلية الواقعة بين تركيا وإيران بشكل مستمر، وبكثافة شديدة، كما تتدنى درجات الحرارة إلى ما دون الصفر بكثير.

ويأتي أغلب المهاجرين على الحدود من أفغانستان وباكستان، حيث يجعلون من تركيا في معظم الحالات دولة عبور تجاه الاتحاد الأوروبي، ويوجد على طول جزء من الحدود حاجز تمت إقامته لمكافحة التهريب والعبور غير القانوني.

وقامت أنقرة ببناء الحاجز بغرض تحقيق عدة أهداف، من بينها وقف الإمدادات لمتمردي حزب العمال الكردستاني، التي يقدمها مؤيدو الحزب في المناطق الإيرانية.
 

للمزيد