لافتة كتب عليها "إفتحوا الحدود"، في إشارة إلى الحدود الفرنسية البريطانية، في مخيم "لا فيروتيير" في مدينة كاليه على الساحل الشمالي لفرنسا. أرشيف
لافتة كتب عليها "إفتحوا الحدود"، في إشارة إلى الحدود الفرنسية البريطانية، في مخيم "لا فيروتيير" في مدينة كاليه على الساحل الشمالي لفرنسا. أرشيف

فقد مهاجر عشريني حياته مساء الاثنين على الطريق السريع الواصل بين كاليه ودونكيرك شمال فرنسا، بعد أن دهسته سيارة إثر قفزه من شاحنة متجهة إلى بريطانيا كان يختبئ داخلها.

توفي مساء الاثنين مهاجر إريتري دهسا بسيارة على الطريق السريع القريب في منطقة با دو كاليه شمال فرنسا، بعد أن قفز من شاحنة كانت متجهة من كاليه إلى بريطانيا، حسبما ذكرت السلطات الفرنسية.

ووفقا لرجال الإطفاء، وقع الحادث حوالي الساعة 11 ونصف ليلا. وتم نقل جثة المهاجر إلى معهد الطب الشرعي في ليل للتشريح.

ويخاطر المهاجرون بحياتهم لعبور الحدود إلى بريطانيا عبر الاختباء في شاحنات نقل أو عبور بحر المانش، ويحاول المهاجرون باستمرار دخول منطقة تقع على مشارف نفق "يوروتونيل"، ومن ثم التسلل إلى السيارات والقطارات العابرة إلى بريطانيا.

وفي أوائل شهر آذار/مارس، توفي مهاجر في العشرينات من عمره بعد أن اختنق في مقطورة شاحنة كان مختبئا داخلها في ميناء كاليه.

ووفقا لمحافظة با دو كاليه، توفي 18 مهاجرا في عام 2015، و 14 مهاجرا عام 2016، و4 مهاجرين عام 2017 و2018. 


 

للمزيد