رئيس البرلمان الألماني فولفغانغ شويبله
رئيس البرلمان الألماني فولفغانغ شويبله

أكد رئيس البرلمان الألماني فولفغانغ شويبله على ضرورة عدم إجبار دول شرق أوروبا على استقبال اللاجئين. كما عبّر شويبله عن تفهّمه لموقف ولايات شرق ألمانيا المتحفظ من اللاجئين.

قال رئيس البرلمان الألماني فولفغانغ شويبله إنه ينبغي أن تراعي دول الاتحاد الأوروبي مخاوف دول الاتحاد الشرقية بشكل أكبر فيما يتعلق باستقبال اللاجئين.

وأضاف شويبله اليوم الجمعة (24 أيار/مايو) في تصريحات للقناة الثانية في التلفزيون الألماني (تسي دي إف): "عندما يقولون إن مجتمعاتنا لا تستطيع التعامل مع استقبال اللاجئين، الذين لا يريدون في أي حال المجيء إلينا، فلنبحث لذلك عن بديل".

وفي انتقاد ضمني لسياسات المستشارة أنغيلا ميركل خلال السنوات الأخيرة قال شويبله إن حقيقة أن بعض الدول ترفض قبول اللاجئين يجب ألا تعيق وضع نظام للجوء في الاتحاد الأوروبي، وقال: "نحن نحوّل أنفسنا إلى رهائن لعدم قدرتنا على التوصل إلى اتفاق".

وحاولت ميركل، التي كانت تتزعم الحزب المسيحي الديمقراطي المنتمي إليه شويبله حتى نهاية العام الماضي، إبرام اتفاقيات على مستوى الاتحاد الأوروبي بشأن استقبال طالبي اللجوء منذ دخول حوالي مليون مهاجر إلى ألمانيا عام 2015.

وعارضت بلدان مجموعة فيسغراد، المجر وبولندا وجمهورية التشيك وسلوفاكيا، محاولات من ألمانيا وفرنسا لحملهم على استقبال اللاجئين.

كما دعا شويبله إلى تفهم موقف الولايات الشرقية الألمانية المتحفظ إزاء استقبال المهاجرين، مشيراً إلى أن ماضيهم كجزء من الكتلة الشيوعية يعني أنهم غير معتادين على استقبال مهاجرين، وقال: "لذلك أتفهم الأوروبيين الشرقيين في أي مكان وأرى أنه من الخطأ المطالبة بتوزيع اللاجئين، بل كان يتعين القول: الكل يفعل ما يقدر عليه".

م.ع.ح/د.ص (د ب أ)


 

للمزيد