ANSA / حطام أحد قوارب المهاجرين في لامبيدوزا. المصدر: أنسا/ سيرو فوسكا.
ANSA / حطام أحد قوارب المهاجرين في لامبيدوزا. المصدر: أنسا/ سيرو فوسكا.

تنظم منطقة سان مارينو في إيطاليا معرضا فنيا يحمل اسم "مرشد سياحي"، يتضمن أعمال الفنان ماسيمو سانسافيني، التي صنعها من السفن الغارقة التي عثر عليها في منطقة لامبيدوزا الإيطالية. وتسلط هذه الأعمال الضوء على القضايا الرئيسية المعاصرة مثل الهجرة والتكامل والتسامح والتنوع. ومن المقرر أن يستمر المعرض حتى الرابع من آب/ أغسطس المقبل.

يستضيف المتحف الحكومي في منطقة سان مارينو خلال الفترة من 25 أيار/ مايو الجاري وحتى 4 آب / أغسطس القادم معرضا يحمل اسم "مرشد سياحي"، يتضمن أعمالا للفنان ماسيمو سانسافيني، صنعها من السفن الغارقة التي تم العثور عليها في منطقة لامبيدزوا الإيطالية.

العفو الدولية ترعى المعرض

وترعى المعرض منظمة العفو الدولية، التي سبق لها تنفيذه في إقليم إميليا رومانيا في مدن فورلي بولونيا وإمولا ورافينا.

وسمحت محكمة أغريغنتو، للمرة الأولى في أيلول/ سبتمبر 2015 لسانسافيني، بأخذ بعض الألواح من السفن التي تمت مصادرتها والاحتفاظ بها في قاعدة لوران البحرية الأمريكية السابقة في لامبيدوزا.

وتقدم أعمال سانسافيني في معرض "مرشد سياحي" نظرة على القضية الرئيسية المعاصرة، وهي الهجرة، حيث يمكن للمشاهدين أن يروا عن قرب وأن يلمسوا الخشب الذي كان المهاجرون يسافرون على متنه في البحر المتوسط.

وعادة ما يتم تدمير قوارب المهاجرين التي تصادرها السلطات الإيطالية، ولم تمنح أبدا لاستخدامها في مشروع فني قبل عام 2015. وجاء مشروع سانسافيني قبل معرض "باراكا توسترا" لكريستوف بوتشيل، الذي تعرض أعماله ضمن بينالي فينيسيا الفني الـ 58.

وقام بوتشيل من أجل هذا المشروع بعرض حطام سفينة كانت قد غرقت في 18 نيسان/ أبريل من عام 2015 في مضيق صقلية، وأودت بحياة 800 مهاجر.

>>>> للمزيد: مرشدون سياحيون يأخذون مهاجرين بجولة سياحية في بروكسل

دعوة للتسامح والدمج

ويوفر معرض "مرشد سياحي" نظرة على القضايا الرئيسية المعاصرة، مثل الاندماج والتسامح والتنوع، من خلال ذلك اللغز الذي يحكى لنا قصة المهاجرين الذين تركوا بلادهم من أجل البحث عن مستقبل أفضل.

ويشكل كل عمل فني ما يشبه اللوح المكون من العديد من القطع التي تساوي عدد الاشخاص الذين توفوا في البحر في يوم محدد، حيث يصبح ذلك اليوم هو عنوان العمل الفني.

وتعد الأعمال المصنوعة من قوارب المهاجرين مستوحاة من رحلة كل مهاجر، كرمز مشترك للثقافة الأوروبية والشرق أوسطية والأفريقية.
 

للمزيد