ANSA / أفراد من الجيش والشرطة في صربيا يصطحبون مهاجرين تم توقيفهم خلال محاولتهم عبور الحدود مع مقدونيا. المصدر: إي بي إيه/ جورجي سافيتش.
ANSA / أفراد من الجيش والشرطة في صربيا يصطحبون مهاجرين تم توقيفهم خلال محاولتهم عبور الحدود مع مقدونيا. المصدر: إي بي إيه/ جورجي سافيتش.

أكدت السلطات الصربية، زيادة تدفقات المهاجرين القادمين إلى البلاد عبر ممر البلقان لاسيما من شمال مقدونيا، وأشارت إلى أن ما يتراوح بين 80 إلى 100 مهاجر يفدون إلى صربيا يوميا، وهو ما يشكل عبئا على مراكز الاستقبال في البلاد، التي أصبحت غير قادرة على التعامل مع هذه الأعداد.

أعلن رادوس ديوروفيتش المدير التنفيذي لمركز حماية اللجوء في صربيا، عن تزايد تدفقات الهجرة إلى بلاده خلال الأسابيع القليلة الماضية، مشيرا إلى أن أغلب المهاجرين يأتون من شمال مقدونيا.

أكثر من 80 مهاجر يدخلون صربيا يوميا

وقال ديوروفيتش، في تصريحات لوكالة الأنباء الصربية "تانيوج"، إنه في الوقت الذي ترتفع فيه محاولات العبور لدول الاتحاد الأوروبي، فإن المهاجرين يتعرضون بدورهم إلى مخاطر أكبر على ممر البلقان، على الرغم من الإغلاق الرسمي للحدود في أعقاب أزمة المهاجرين الكبرى التي شهدتها المنطقة عامي 2015 و2016.

وأضاف ديوروفيتش، أن ما بين 80 إلى 100 شخص يدخلون إلى صربيا يوميا، بعضهم قرر أن يقيم في مراكز استضافة المهاجرين في البلاد، إلا أن الأغلبية العظمى منهم تواصل رحلتها إلى الشمال الغربي بأي طريقة ممكنة، سواء عبر القطار أو الحافلات أو حتى على الأقدام، وأحيانا يحصل ذلك بمساعدة تجار البشر والعصابات الإجرامية.

وتابع أنه "عادة يمكن رؤيتهم غير بعيدين عن الطرق السريعة وهم يسيرون باتجاه بلغراد، وهناك أيضا زيادة في عدد محاولات العبور غير الشرعية للحدود عن طريق الاختباء داخل الشاحنات وسيارات النقل الصغيرة بالقرب من المعابر الحدودية".

وأكد أن "الوضع خطير، حيث يعرض العديد من الأشخاص حياتهم للخطر".

>>>> للمزيد: ضرب مهاجرين على الحدود الصربية الكرواتية.. أمنستي تؤكد وكرواتيا تنفي

مراكز الاستقبال تعجز عن مواجهة تدفقات المهاجرين

ويتزايد أيضا عدد المهاجرين الذين تتم إعادتهم إلى صربيا، بعد اعتراضهم في كرواتيا والمجر والبوسنة والهرسك، في ظل زيادة عمليات العبور غير الشرعية.

وأوضح ديوروفيتش، أن "قدرة مراكز الاستقبال في صربيا حاليا لا تلبي الحاجة للتعامل مع التدفقات المتنامية للمهاجرين، وقد تكون هناك مشكلات أكبر إذا ما ازداد تدهور الوضع".
 

للمزيد