صورة من الأرشيف لمهاجرين يحاولون العبور من المغرب إلى مليلية الإسبانية
صورة من الأرشيف لمهاجرين يحاولون العبور من المغرب إلى مليلية الإسبانية

خصص الاتحاد الأوروبي 140 مليون يورو للمغرب لمساعدته على كبح الهجرة غير الشرعية إلى اسبانيا. لكن بالنسبة لمدريد فإن هذا المبلغ يبدو غير كاف لذلك طالبت بزيادته.

طلبت إسبانيا من الاتحاد الأوروبي زيادة المساعدات المالية للمغرب من أجل مساعدته على كبح تدفق المهاجرين غير الشرعيين إلى أراضيها. وجاء ذلك في تصريح لوزير الخارجية جوسيب بوريل، خلال زيارته المملكة يوم الاثنين.

وقال الوزير الإسباني إنه لا ينبغي أن تعتبر مثل هذه المساعدات هبة للمغرب، "فالمغرب يساعدنا". ومع تزايد ضغط الهجرة غير الشرعية في غرب البحر المتوسط، وعد الاتحاد الأوروبي المغرب العام الماضي بمده بمساعدات مالية قيمتها 140 مليون يورو، وصل منها 30 مليون يورو منذ مطلع هذا العام.

من جهته، صرّح وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة أن بلاده، منذ بداية هذا العام، منعت حوالى 30 ألف شخص من عبور حدودها مع إسبانيا بطريقة شرعية. كما فككت أكثر من 60 خلية للإتجار بالبشر.

وخلال الأشهر الخمسة الأولى لـ2019، وصل إلى اسبانيا عبر البحر 7,876 مهاجرا غير شرعي. وهذا يعني أن عدد هؤلاء المهاجرين أقل بنسبة 3% من عددهم العام الماضي في الفترة نفسها، وفق منظمة الهجرة الدولية.

كذلك أشارت أرقام المنظمة الدولية إلى ان نسبة الواصلين إلى إسبانيا بحرا خلال شهر أيار/مايو الفائت تراجعت بنسبة 67% عن تلك المسجلة في الشهر عينه من العام الماضي.

اما عن طريق الجيبين الإسبانيين سبتة ومليلية، ومنذ بداية العام الحالي، عبر إليها 310 مهاجرين غير شرعيين، قافزين فوق أسوار المعابر المغربية عند الساحل الشمالي الغربي لهذا البلد.

والعام الماضي، وصل إلى إسبانيا بطريقة غير شرعية 57 ألف شخص، في حين أكدت الرباط إحباط عبور 89 ألف شخص إلى أوروبا.

للمزيد:

وصول 100 مهاجر إلى ميناء جنوى شمال إيطاليا

>  تونس ترفض السماح لسفينة محملة بالمهاجرين الرسو في موانئها

> ألماني-سوري يوصله الاندماج إلى طاولة ميركل

 

للمزيد