أرشيف
أرشيف

قال جهاز خفر السواحل الليبي أن دوريات تابعة له قامت بإنقاذ نحو 140 مهاجرا في المتوسط، كانوا على متن قاربين منفصلين.

أعلن جهاز خفر السواحل الليبي أمس الثلاثاء، أن سفنا تابعة له اعترضت قاربان يحملان نحو 140 مهاجرا، من ضمنهم نساء وأطفال، قبالة سواحل البلاد، كانوا في طريقهم إلى الشواطئ الأوروبية.

أيوب قاسم، الناطق باسم خفر السواحل الليبي، قال إن القارب المطاطي الأول كان يحمل 92 مهاجرا أفريقيا وبنغاليا، من ضمنهم 11 امرأة وأربعة أطفال. وتم اعتراض القارب قبالة ساحل بلدة قرة بوللي، على بعد 60 كام شرق العاصمة طرابلس.

وأضاف قاسم أن القارب الثاني، والذي كان يحمل 44 مهاجرا مغربيا ومصري واحد، تم اعتراضه شمال حقل البوري النفطي في المتوسط، على بعد نحو 105 كلم من ساحل طرابلس.

وأكد الناطق باسم خفر السواحل الليبي أنه تم مساعدة المهاجرين كافة، وتزويدهم بالمساعدات الإنسانية والطبية التي كانوا يحتاجونها، قبل نقلهم إلى مخيم للاجئين في منطقة تاجوراء شرق طرابلس.

وتحولت ليبيا إلى مقصد رئيسي للمهاجرين الذين يسعون للوصول إلى أوروبا، خاصة بعد أحداث 2011 التي شهدتها البلاد والتي أدت إلى الإطاحة بنظام معمر القذافي.

وقامت السلطات الليبية بالكثير من الجهود للسيطرة على تدفق المهاجرين، بمساعدة عدة دول أوروبية على رأسها إيطاليا.

 

للمزيد