مركز إنساني لاستقبال المهاجرين في باريس. الصورة: ليسلي كاريتيرو
مركز إنساني لاستقبال المهاجرين في باريس. الصورة: ليسلي كاريتيرو

افتتحت باريس مركزا لاستقبال المهاجرين خلال النهار كل أيام الأسبوع، حيث يمكن للأشخاص الاستفادة من دروس تعليم اللغة الفرنسية والمساعدة القانونية والرعاية الصحية. كما تتوفر أماكن للاستحمام وغسالات للملابس.

مع انتشار المخيمات العشوائية وأزمة السكن التي يعاني منها الكثير من طالبي اللجوء واللاجئين، افتتحت بلديات باريس وسان دوني "محطة إنسانية" تستقبل جميع المهاجرين (رجالا ونساء وقاصرين)، يوميا من الساعة 8 صباحا وحتى السابعة مساءً.

واعتبرت عمدة باريس، آن هيدالغو، أن هذا المكان يوفر بعض الراحة للمهاجرين الذين يعيشون في ظروف صعبة للغاية مشردين في شوارع العاصمة، مشددة خلال زيارة رسمية لها للمركز الجمعة 31 أيار/مايو على أنه "لا ينبغي أن يكون الشارع وجهة لهؤلاء الأشخاص".


ويقع المركز شمال باريس في منطقة بورت دو لا شابيل، حيث يقيم الكثير من المهاجرين المشردين في خيم عشوائية ضمن ظروف غير إنسانية. وتصل القدرة الاستيعابية لهذا المكان إلى 70 شخصا. وتشير ماري كوجوريو التي تشارك في إدارة المركز إلى أن مساحة المكان تقدر بنحو 2000 متر، لكنها كافية إلى حد ما، نظرا لأن الأشخاص لا يبقون طوال اليوم داخل المركز.

"سوف آتي إلى هنا كل يوم"

واستضاف المركز الذي تديره منظمة "آرمي دو سالو" بالفعل مئات الأشخاص منذ اليوم الأول. وتشير متطوعة في المنظمة إلى أن المركز الذي افتتح في 28 أيار/مايو، "استقبل حوالي 300 مهاجر يوم الافتتاح... الأمر الذي يدل على وجود حاجة حقيقية لمراكز مماثلة".

داخل المركز، يمكن للمهاجرين تلقي المساعدات المختلفة. وتقدم جمعيات "أورور" و"سامو" الرعاية الصحية، كما تعنى جمعية "فرنسا أرض اللجوء" بالمساعدة القانونية فيما يخص حق اللجوء. كما تسعى جمعية "آرمي دو سالو" إلى إنشاء خدمات خاصة بالرعاية النفسية. وتشير ماري كوجوريو إلى أنه من خلال المركز "نرافق من لديه حالة صحية هشة إلى القسم المخصص لتقديم الرعاية الصحية في المشافي العامة PASS".


ويمثل هذا المركز بالنسبة للشاب الصومالي عبد الله مكان استراحة، "الوضع جيد هنا، يمكنك الاغتسال وشرب القهوة، يعطيني ذلك دفعة إلى الأمام خاصة لأني أعيش في الشارع وذلك ليس بالأمر السهل". يبتسم الشاب الذي ينام منذ أشهر في خيمة بالقرب من الطريق العام شمال العاصمة قائلا "سوف آتي إلى هنا كل يوم".

أماكن للاستحمام ومراحيض وغسالات

من الممكن أيضا تناول الشاي والقهوة طوال اليوم، إلا أنه لا يتم تقديم الطعام، علما أنه يتم توزيع وجبات الإفطار يوميا على بعد بضعة أمتار من المركز بالقرب من محطة مترو بورت دو لا شابيل (العنوان:27bd Ney, 75018 Paris ).

كما تم تركيب 12 مكانا مخصصا للاستحمام ومراحيض، ويقدم المتطوعون مستلزمات النظافة.

أما بالنسبة لدورات تعليم اللغة الفرنسية، فهي تقام أربعة أيام في الأسبوع، الاثنين والثلاثاء والجمعة والأحد، من الساعة 10 صباحا إلى 1 ظهرا. ويأمل آيزور دي جولياك، مدير المشروع في الجمعية "إقامة أنشطة مختلفة مثل الغناء أو الأنشطة اليدوية".


أخيرا، يمكن للمهاجرين استخدام الغسالات والنقاط الكهربائية المتاحة لشحن هواتفهم. إلا أنه لم يتم توفير خدمة الاتصال بالإنترنت بعد.

لكن هذا المركز يفتح أبوابه فقط خلال فترة الصيف، وسيتم إغلاقه نهاية آب/أغسطس، وذلك لأن المكان في الأساس يتبع لجهة خاصة وسيستعيد المالك المكان نهاية الصيف.

حاليا، يقدر عدد المهاجرين المشردين حوالي 800 مهاجر، وتؤكد عمدة باريس آن هيدالغو أن "15 إلى 20% منهم حاصل بالفعل على حق اللجوء، والباقي أغلبهم من الذين يخضعون لاتفاقية دبلن (لديهم بصمات مسجلة في بلد أوروبي آخر)"، وتكرر بلدية باريس مطلبها بالضغط على الدولة لإيجاد حلول لهؤلاء الأشخاص.

عنوان المركز:
33 avenue du Président Wilson – 93200 Saint-Denis. Métro Porte de la Chapelle.

أوقات افتتاح المركز: كل يوم، بما في ذلك عطلات نهاية الأسبوع، من الساعة 8 صباحا وحتى السابعة مساء.

 

للمزيد