ANSA / مجموعة من المهاجرين السوريين في لبنان تصل إلى مطار فيوميتشينو. المصدر: أنسا.
ANSA / مجموعة من المهاجرين السوريين في لبنان تصل إلى مطار فيوميتشينو. المصدر: أنسا.

وصل 58 مهاجرا سوريا إلى العاصمة الإيطالية روما قادمين من لبنان، في إطار مبادرة الممرات الإنسانية الآمنة، ومن المقرر أن تتم استضافة هؤلاء المهاجرين في عدد من الأقاليم من خلال المؤسسات الراعية والأبرشيات تمهيدا لبدء عملية الاندماج. وبوصول هؤلاء لأوروبا يكون إجمالي المهاجرين الذين استفادوا من المبادرة قد بلغ أكثر من 2500 مهاجر، من بينهم 2000 في إيطاليا.

وصل إلى مطار فيوميتشينو في روما 58 مهاجرا سوريا، من بينهم عدد من الأطفال، وذلك على متن طائرة تابعة لشركة الطيران الإيطالية قادمة من بيروت، ضمن مبادرات الممرات الإنسانية الآمنة.

أكثر من 2500 مهاجر وصلوا لأوروبا عبر الممرات الإنسانية

ويقوم اتحاد الكنائس الإنجيلية في إيطاليا، وجمعيتا سانت إيجيديو والمائدة المستديرة للفالدينسيان برعاية المبادرة، بالتعاون مع وزارتي الداخلية والخارجية الإيطاليتين.

وبدأ المهاجرون عقب وصول الرحلة بقليل في السابعة صباحا بإجراءات تحديد الهوية، وكذلك الخطوات الأولى في عملية الاستقبال.

وتم الترحيب رسميا بهم من قبل ماركو امبالياتسو رئيس جمعية سانت إيجيديو ولوكان ماريا نيجرو رئيس اتحاد الكنائس الإنجيلية في إيطاليا، واليساندرا تروتا من منظمة المائدة المستديرة للفالدينسيان وعدد من ممثلي وزارتي الداخلية والخارجية.

ومن المقرر أن تتم استضافة المهاجرين، الواصلين عبر الممر الآمن، في عدد من الأقاليم من خلال المؤسسات الراعية والأبرشيات والمجتمعات والعائلات التي فتحت منازلها أيضا في بعض الحالات، حتى يمكن البدء بعملية الاندماج.

     ANSA

بالنسبة للبالغين، تشمل الإجراءات تعلم اللغة الإيطالية. بينما سيتم إلحاق الأطفال في المدارس، ومن المقرر أن تبدأ إجراءات التوظيف بمجرد أن يحصل المهاجر على وضع لاجئ.

وبوصول هذه الرحلة، بلغ إجمالي المرحب بهم من خلال الممرات الإنسانية الآمنة أكثر من 2500 مهاجر. ويتم تمويل هذه المبادرة الإنسانية بالكامل بطريقة ذاتية، وقد بدأت في إيطاليا إلا أنه يتم تطبيقها أيضا في عدة دول أخرى.

ووصل إلى إيطاليا منذ شباط / فبراير 2016 أكثر من 1500 شخص من لبنان، ونحو 500 من إثيوبيا، بالإضافة إلى 500 آخرين وصلوا إلى فرنسا وبلجيكا وأندورا.

>>>> للمزيد: إيطاليا: اتحادات عمالية ودينية تتكفل بإحدى العائلات السورية القادمة من لبنان

إيطاليا تدعم الممرات الآمنة

وقالت إيمانويلا ديل ري نيابةً عن وزير الخارجية الإيطالية خلال ترحيبها بالمهاجرين، إن "أفضل جزء من أسلوب إدارة الممرات الإنسانية هو أن هناك خطة حية يمكن لإيطاليا من خلالها توفير الفرص لوجود أفضل لكم معنا نحن الإيطاليين، وكذلك لأطفالكم عندما يكبرون جنبا إلى جنب مع أطفالنا".

وأضافت ديل ري "لقد مررتم بالعديد من التجارب الصعبة، ولكن أنتم هنا في النهاية، ونحن سعداء بالترحيب بكم، لأننا أسرة واحدة كبيرة".

كما أوضحت أن "وزارة الخارجية تدعم فعلا هذا المشروع بجهد كبير، مع دعم مهم للغاية من كافة المؤسسات مثل سانت إيجيديو واتحاد الكنائس الإنجيلية ووزارة الداخلية وكل المجتمع الإيطالي، فكل شخص هو مهم لنا".

وأضافت "سنواصل العمل بالممرات الإنسانية، فنحن نؤمن بذلك كثيرا، حتى أننا نود أن نقدم هذا النموذج الإيطالي إلى أوروبا لكي تعمل به، وحتى يمكن لكل الدول الأخرى أن تفهم أنه بالفعل نموذج جيد".
 

للمزيد