حدث اليوم

محاكمة عمدة قرية رياسي في أقصى جنوب إيطاليا دومينيكو لوكانو. قرية أصبحت بين أيدي الرابطة بزعامة ماتيو سالفيني. التهمة الموجهة إليه أنه أعطى تسهيلات لمهاجرين غير قانونيين ووظف صلاحياته كعمدة لهذا الغرض. هو يقر بأنه قام بعصيان مدني للالتفاف على قوانين يصفها بأنها غير إنسانية. يناقش هذا الموضوع من روما نعمان طرشة، صحفي وباحث في الشؤون الأوروبية.

نص نشر على : France 24

 

للمزيد