مهاجرون  قبالة ساحل بودرم يحاولون العبور إلى جزيرة كوس اليونانية، حيث تقوم سفينة خفر السواحل التركية بدوريات. المصدر: رويترز 29 أيار/مايو
مهاجرون قبالة ساحل بودرم يحاولون العبور إلى جزيرة كوس اليونانية، حيث تقوم سفينة خفر السواحل التركية بدوريات. المصدر: رويترز 29 أيار/مايو

في حادث غرق جديد قبالة السواحل التركية، لقي 12 شخصا حتفهم نتيجة انقلاب قاربهم. وأنقذ خفر السواحل التركي 31 مهاجرا كانوا على متن المركب نفسه.

على بعد بضعة كيلومترات من جزيرة كوس اليونانية قبالة السواحل التركية، انتشل خفر السواحل التركي صباح الاثنين 17 حزيران/يونيو، جثث 8 مهاجرين ماتوا غرقا جراء انقلاب قاربهم.

وتم إبلاغ السلطات بوقوع الحادث حوالي السابعة صباحا، ونفذت عملية الإنقاذ باستخدام زورقين وفريق غطس وطائرة مروحية بالقرب من ساحل مدينة بودرم جنوب غرب البلاد، بحسب ما أعلن خفر السواحل التركي.


ولم يتم تحديد جنسيات المهاجرين.

ومنذ بداية العام الحالي حتى حزيران/يونيو، لقي 555 مهاجرا مصرعهم أثناء محاولتهم عبور البحر المتوسط، حسب بيانات منظمة الهجرة الدولية.

وتقدر مفوضية اللاجئين وصول أكثر من 10 آلاف مهاجر إلى اليونان منذ مطلع 2019.

وتعد تركيا إحدى أهم بلاد العبور للمهاجرين الفارين من النزاعات في الشرق الأوسط الذين يسعون للوصول إلى الجزر اليونانية القريبة، ومنها إلى باقي دول الاتحاد الأوروبي. إلا أن اتفاق هجرة عقد بين اليونان وتركيا في آذار/مارس 2016 أفضى إلى إعادة الوافدين إلى الجزر اليونانية باتجاه تركيا، الأمر الذي أدى إلى خفض أعداد المهاجرين الذين تجاوزوا الـ800 ألف في 2015.

 

للمزيد