امرأة وطفلها في مقر بيانوتيرا في نابولي. صورة أرشيف / المصدر: بيانوتيرا.
امرأة وطفلها في مقر بيانوتيرا في نابولي. صورة أرشيف / المصدر: بيانوتيرا.

افتتحت منظمة "أنقذونا" الإيطالية غير الحكومية، مركزا جديدا لمشروع "كما في المنزل" في مدينة تورينو، وستقوم أسر متعددة الثقافات من خلال المركز بتقديم الدعم للأمهات المهاجرات وأطفالهن والقصر غير المصحوبين بذويهم.

دشنت منظمة "أنقذونا" غير الحكومية، مركزا جديدا لمشروع "كما في المنزل"، والذي من خلاله ستدعم الأسر متعددة الثقافات الأمهات المهاجرات مع أطفالهن والقصر غير المصحوبين بذويهم.

ويضم المشروع الأشخاص الذين يساعدون الأمهات المهاجرات، وبعضهن من ضحايا تجار البشر، واللاتي أبدين بالفعل اندماجا بشكل جيد في إيطاليا.

ويوجد في الوقت الحالي 10 أشخاص تمت مساعدتهم عن طريق المشروع، حيث جرى توفير المساعدات لأربع أمهات وأب واحد وخمسة أطفال.

ANSA / مهاجرة وطفلها في مركز تسجيل، حيث تنتظر القطار المتوجه إلى الحدود الصربية، بالقرب من مدينة "جيفيجليا" في شمال مقدونيا. المصدر: إي بي إيه/ جورجي ليكوفسكي.

>>>> للمزيد: الأطفال المهاجرون.. ضحايا تجار البشر واستغلال المهربين

آلاف المهاجرات في إيطاليا دون أطفالهن

وذكرت المنظمة، في بيان بعنوان " كل عام" أن "الآلاف من النساء يصلن إلى إيطاليا دون أطفالهن، وفي بعض الأحيان يكن حوامل، بعد أن مررن بقصص مرعبة من العنف والانتهاكات".

ورحبت بيدمونت وحدها في العام الماضي بأكثر من 700 من طالبي اللجوء النيجيريين، من بينهم أكثر من 400 يقيمون في المناطق السكنية المحيطة بتورينو.

وقال بيريشيوس أوجياجابي رئيس البرنامج، إن "مشروعنا الذي بدأ في عام 2012، بالتعاون مع الخدمات الاجتماعية ومركز "كازا ديل أفيداميتنو" في مجلس مدينة تورينو، موجه لكافة الأمهات العازبات والقصر غير المصحوبين بذويهم وطالبي اللجوء من أصول أجنبية".

وأضاف "هذه المنشأة الجديدة سوف تسهل لنا تنمية مشروعنا ومد المساعدة إلى أعداد أكبر من الأمهات". يذكر أن المشروع يلقى أيضا دعما من مؤسسة سي أر تي.
 

للمزيد