ANSA / أطفال مهاجرون يستريحون في طريقهم إلى دول الاتحاد الأوروبي خلال عبورهم العاصمة الصربية بلغراد. المصدر: إي بي إيه/ كوتشا سوليمانوفيتش.
ANSA / أطفال مهاجرون يستريحون في طريقهم إلى دول الاتحاد الأوروبي خلال عبورهم العاصمة الصربية بلغراد. المصدر: إي بي إيه/ كوتشا سوليمانوفيتش.

أعلن وزير الشؤون الاجتماعية الصربي زوران ديوردجيفتش، أن بلاده تستضيف في الوقت الحالي 451 مهاجراً قاصراً غير مصحوب بأبويه ، وأنهم جزء من نحو 4 آلاف مهاجر يعيش في صربيا، وتعهد ديوردجيفتش خلال زيارته لأحد مراكز الاستقبال في بلغراد، بتوفير ظروف معيشية مناسبة للمهاجرين القُصَر.

قال زوران ديوردجيفتش وزير الشؤون الاجتماعية في صربيا، إن عدد المهاجرين القصر غير المصحوبين بذويهم، المتواجدين في بلاده يبلغ 451 شخصاً، وأشار إلى أن السلطات توليهم اهتماما خاصا.

وخلال زيارة أحد مراكز استقبال هؤلاء المهاجرين القُصر في العاصمة بلغراد، بمناسبة اليوم العالمي للاجئين، أكد الوزير أن "هؤلاء الشباب لم يأتوا إلى صربيا برغبتهم، ومن واجب الحكومة ضمان الظروف المعيشية المناسبة لهم، وآمل أن يحملوا ذكريات طيبة عن صربيا في المستقبل".

صربيا لم تعد ضمن ممر البلقان

وزير الشؤون الاجتماعية أوضح أن بلاده لم تعد ضمن الممر الرئيسي الذي ينقل المهاجرين من الشرق الأوسط ووسط آسيا إلى الاتحاد الأوروبي.

وحلت البوسنة والهرسك محل صربيا، التي يعتقد المهاجرون أنها أسهل بلد للعبور إلى غرب أوروبا، ووفقا للمعلومات الأخيرة التي أعلنها مكتب المفوض المحلي للاجئين، يوجد حاليا  في صربيا ما يتراوح بين 3500 و4000 مهاجر.

وخلال أزمة الهجرة بين عامي 2015 و2016، عبر صربيا أكثر من مليون مهاجر، متجهين إلى أوروبا الغربية عن طريق ممر البلقان، وخاصة إلى ألمانيا والنمسا والسويد.
 

للمزيد